عقوبات أوروبا الجديدة على روسيا تدخل حيز التنفيذ

مصدر الصورة AFP
Image caption المواجهات المسلحة خلفت آلاف القتلى.

بدأ الجمعة سريان حزمة جديدة من عقوبات الاتحاد الأوروبي على روسيا لـ "ضلوعها" في الأزمة في أوكرانيا.

وتتضمن العقوبات الجديدة وقف منح قروض لخمسة مصارف حكومية، وخفض تعامل الاتحاد الأوروبي مع شركات النفط والدفاع الروسية، كما تجمد منح التأشيرة لعدد من المسؤولين الروس والمتمردين الأوكرانيين.

ويسعى الاتحاد الأوروبي للضغط على روسيا بشأن دورها في الأزمة الأوكرانية، ولكن الإجراءات قد تخفف أو تلغى إذا تم التوصل إلى وقف لإطلاق نار دائم في أوكرانيا.

وقالت روسيا إنها تحضر لإجراءات ردا على عقوبات الاتحاد الأوروبي. وأشار مسؤول روسي إلى احتمال أن تستهدف هذه الإجراءات السيارات المستوردة من أوروبا.

وتقول منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) إن روسيا لا تزال تحتفظ بنحو 1000 جندي مدججين بالسلاح شرقي أوكرانيا.

وأعلن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، احتمال انضمام بلاده إلى الاتحاد الأوروبي بتعزيز العقوبات على روسيا، واستهداف قطاعات الدفاع والمالية والطاقة.

مصدر الصورة EPA
Image caption موسكو تتوعد بإجراءات ردا على عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وتتهم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي روسيا بمساعدة المتمردين شرقي أوكرانيا، بإرسال جنود وأسلحة متطورة عبر الحدود، بما فيها مدرعات.

ولكن موسكو تنفي هذه الاتهامات.

ويقول ناتو إن 20 ألف جندي روسي ينتشرون على الحدود مع أوكرانيا، إلى جانب قوات موجودة داخل أوكرانيا.

وحقق المتمردون تقدما ميدانيا في الفترة الأخيرة، وقتل في المواجهات المسلحة نحو 3 آلاف شخص منذ أبريل/ نيسان.

مصدر الصورة Reuters
Image caption شركة روزنت الروسية هي أحدى الشركات المستهدفة بالعقوبات

المزيد حول هذه القصة