60 رجل إطفاء يصارعون للسيطرة على حريق كبير في جامعة نوتنغهام البريطانية

يصارع 60 من رجال الإطفاء للسيطرة على حريق كبير شب في جامعة نوتنغهام، وسط انجلترا.

ولم تعرف أسباب الحريق على الفور.

وناشدت هيئة مكافحة الحريق والإنقاذ في منطقة نوتنغهامشاير سكان منطقة الحريق مساعدة رجالها.

وقالت في تغريدة على تويتر"ساعدوا أطقمنا بالابتعاد وإغلاق الأبواب والنوافذ لو كنتم من السكان القريبين، فالحطام المتطاير يجعل الأوضاع صعبة."

وأضافت الهيئة أن 10 من أطقمها وشرطة نوتنغهامشاير هرعوا إلى مكان الحريق.

مصدر الصورة SARAH ARMES

وأوضحت الهيئة أنها تلقت مكالمة بوقوع حريق في الثامنة والنصف مساء الجمعة، وأن المبنى الذي اشتعلت به النيران في طور الإنجاز.

وقال الصحفي ستيف بيتش من إذاعة نوتنغهام من مكان الحريق: "أرى الجمر يتساقط من مبنى مخبر صيدلاني فتحت الإنشاء، بتمويل من شركة غلاكسو سميثكلاين (جي إس كيي)".

وأضاف أن الإطفائيين يكافحون ألسنة اللهب بخراطيم المياه الغزيرة، وعدد كبير من الناس تجمعوا لمشاهدة ما يجري".

وقد ارتفعت أعمدة الدخان في سماء نوتنغهام.

مصدر الصورة SAM BRADLEY

ونشرت صور للحريق على مواقع التواصل الاجتماعي، وتبادل المستخدمون التعليقات معبرين عن أسفهم لاحتراق المبنى بالكامل.

وقال الدكتور بول غريتريكس، من إدارة التسجيل في الجامعة "رجال الإطفاء موجودون الآن في الموقع يتعاملون مع حريق كبير في مبنى صيدلاني تابع لشركة جي إس كيي في حرم جوبلي ( التابع للجامعة)".

مصدر الصورة SARAH ARMES

وأضاف "أولويتنا الرئيسية هي ضمان ألا يتمد الحريق إلى مبان أخرى في الجوار ونحن ممتنون لفرق الإطفاء في الموقع والذين يعملون بجد بالغ لاحتواء الحريق".

وأشار غريتريكس إن الجماعة سوف تفتح اليوم كما هو مقرر.

وعلى حسابتها على تويتر قالت شاهدة عيان تدعى كريستي "جامعة نوتنغهام تحترق كلية! عليك فقط أن تمر بسيارتك بجوارها، ستجد مبنى بكامله مدمرا."

المزيد حول هذه القصة