نمو الإنتاج في الصين ينخفض لأدنى مستوى خلال 5 سنوات

مصدر الصورة AFP
Image caption حقق الاقتصاد الصيني نموا في الربع الأول من عام 2014

انخفض معدل نمو الإنتاج الصناعي في الصين في شهر أغسطس/آب الحالي إلى أدنى مستوى له في السنوات الخمس الأخيرة، حسب بيانات رسمية صدرت السبت عن ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وحسب البيانات فإن الانخفاض الذي طال انتاج المصانع والورش والمناجم كان حادا، وهو الأسوأ منذ ديسمبر/كانون أول 2008 حين بلغ 5.7 في المئة.

ويرى المراقبون في الأرقام التي أعلنت مؤشرا مقلقا لنمو الاقتصاد الصيني، رغم اتخاذ الحكومة إجراءات تحفيزية محدودة.

وقد ارتفعت مبيعات التجزئة، التي تعتبر مؤشرا للانفاق الاستهلاكي، بنسبة 11.9 في المئة عن مستواها في الشهر ذاته من العام الماضي، حسب مكتب الإحصاء المركزي، بينما بلغ ارتفاعها 12.2 في شهر يوليو/تموز.

وقد ارتفع معدل "استثمار الأصول الثابتة" وهو مؤشر لاستثمار الحكومة في البنية التحتية، بنسبة 16.5 في المئة في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2014، وهو أقل من النسبة المتوقعة (16.9 في المئة) وكذلك أقل من النسبة التراكمية للأشهر السبعة الأولى، التي بلغت 17 في المئة.

وتسعى الحكومة الصينية إلى تحقيق نمو في الناتج الوطني الإجمالي بنسبة 7.5 في المئة لهذه السنة، وهي النسبة ذاتها التي حققتها العام الماضي.

وتحاول الحكومة توجيه نمط النمو الانتاجي نحو الانفاق الاستهلاكي، بعيدا عن النمط السابق المبني على التصدير والاستثمار.

وقد نما معدل الناتج الوطني الإجمالي بنسبة 7.5 في المئة في الربع الثاني من السنة، مقارنة ب 7.4 في المئة في الشهور الثلاثة الأولى.

ويسود القلق من انخفاض سعر المنازل الجديدة للشهر الرابع على التوالي، كذلك بسبب بروز مؤشرات ضعف ناتجة عن قلة التحفيز الحكومي.

كما سبب انخفاض في القروض البنكية في شهر يوليو/تموز قلقا اضافيا، بالرغم من التحسن الملحوظ في شهر أغسطس/آب.

وقد عبر رئيس الوزراء الصيني لي كيكيانغ عن رضاه عن وضع الاقتصاد الصيني في كلمة ألقاها الأربعاء في المنتدى الاقتصادي العالمي المعقود في الصين.

وأظهرت بيانات ان التضخم بلغ أقل نسبة له في الشهور الاربع الماضية، حيث لم يتجاوز 2 في المئة، مما يتيح المجال أمام الحكومة لاتخاذ إجراءات تحفيزية إضافية.

المزيد حول هذه القصة