ميركيل تلقي خطابا ضد انتشار ظاهرة معاداة اليهود

مصدر الصورة Reuters
Image caption ترتفع حدة معاداة السامية في ألمانيا منذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة

تلقي المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل خطابا أمام حشد كبير من المواطنين تشجب من خلاله معاداة السامية في وقت لاحق من اليوم الأحد وسط تزايد الهجمات على يهود ألمانيا.

يأتي هذا الخطاب في الذكرى الخامسة والسبعون لاندلاع الحرب العالمية الثانية التي قُتل فيها حوالي ستة ملايين يهودي على يد النازيين.

وكانت ميركل قد تعهدت بأنها ستفعل كل ما في وسعها "لضمان ألا تكون هناك فرصة أمام احياء ظاهرة معاداة السامية."

ويأتي تصاعد النبرة المعادية لليهود بعد الهجوم الإسرائيلي على غزة هذا الصيف.

ومن المقرر أن تكون تلك الوقفة في عند بوابة براندنبرغ ببرلين بعنوان "المواجهة: لا لعودة كراهية اليهود."

مصدر الصورة Reuters
Image caption تعهدت ميركيل بالقيام بكل ما في وسعها لمحاربة معاداة اليهود

جدير بالذكر أن المؤتمر اليهودي العالمي سوف ينعقد في العاصمة الألمانية بالتزامن مع تلك الوقفة.

مصدر الصورة AP
Image caption نددت الجالية اليهودية في ألمانيا بالشعارات التي حملها المشاركون في مسيرات دعم الفلسطينيين

وقالت ميركيل في خطابها الأسبوعي المسجل للشعب الالماني إنه "لا زال لدينا الكثير من العمل للتعامل مع ارتفاع تزايد معاداة السامية".

وأضافت أنه "لا يوجد مؤسسة يهودية واحدة في البلاد لا تحتاج إلى حماية من الشرطة في ظل المناخ الحالي" مؤكدة أن هذا الأمر يزعجها كثيرا.

وكانت الجالية اليهودية في ألمانيا، في خضم القصف الإسرائيلي على غزة في يوليو/ تموز الماضي، قد أدانت انفجار الغضب وتصاعد الكراهية ضد اليهود الذي تشهده المسيرات الداعمة لفلسطين.

وكانت تقارير قد أشارت إلى أن بعض المسيرات تضمنت هتافات تقول "الصهاينة فاشيون، يقتلون الأطفال والمدنيين" بالإضافة إلى الإشارة إلى أنه ينبغي قتل اليهود بالغاز.

كما رُسمت صورة على مبنى صحيفة محلية بمدينة كوتباس الشرقية الأسبوع الماضي لصليب معقوف وكلمة "يهود" والشعار النازي "Sieg Heil".

ويأمل منظمو حدث اليوم الأحد أن يصل الحضور في هذا الحشد إلى عشرة آلاف شخص.

المزيد حول هذه القصة