زعماء بريطانيا يطرحون مبادرة جديدة لإغراء الاسكتلنديين برفض الاستقلال

مصدر الصورة .
Image caption كليغ وميليباند وكاميرون يتفقون على أن المملكة المتحدة أفضل في وحدتها

وقع قادة الأحزاب الرئيسية الثلاثة في بريطانيا على ضمان نقل مزيد من الصلاحيات لإسكتلندا إذا صوت الاسكتلنديون في الاستفتاء واختاروا البقاء ضمن المملكة المتحدة.

ووقع التعهد الذي نشر على الصفحة الأولى لصحيفة Daily Record كل من رئيس الوزراء ديفيد كاميرون وزعيم حزب العمال البريطاني إد مليباند ونائب رئيس الوزراء وزعيم حزب الديمقراطيين الأحرار نيك كليغ.

ويتألف التعهد من 3 أجزاء، ويعد الجزء الأول منه بإعطاء "صلاحيات جديدة واسعة" للبرلمان الاسكتلندي وذلك بموجب جدول زمني يوافق عليه الأحزاب الثلاثة في حال جاء التصويت "بلا" في الاستفتاء.

وينص الجزء الثاني على أن القادة البريطانين اتفقوا على أن بريطانيا وجدت على اساس ضمان الفرص والأمن للجميع عن طريق تقاسم الموارد بشكل عادل".

أما الجزء الثالث فيختص بتمويل خدمات الصحة الوطنية في اسكتلندا NHS الذي سوف يقع على عاتق الحكومة الاسكتلندية "بسبب استمرارالاعتماد على نظام بارنيت بشأن تخصيص الموارد المالية، وصلاحيات البرلمان الاسكتلندي لرفع الإيرادات".

يذكر أن صيغة بارنيت هي الطريقة المستخدمة لتحديد توزيع الإنفاق العام في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

وكان رئيس الوزراء السابق غوردون براون اول من طرح فكرة هذه التعهدات في وقت سابق الاثنين.

وكان اليكس ساموند رئيس وزراء اقليم اسكتلندا التقى الاثنين مع كبار رجال الأعمال المؤيدين للاستقلال في ادنبره، بينما كان كاميرون يلقي خطابا في أبردين يعد فيه بمزيد من اللا مركزية.

وقال الوزير الأول إن استقلال اسكتلندا سيكون مزدهراً وعادلاً، وانتقد "الذعر" في حملة لا للاستفتاء.

من جهته، قال كاميرون إنه يريد بكل جوارحه بقاء الاسكتلنديين جزءا من المملكة المتحدة.

وأضاف "أتفهم الوعود حول قيام اسكتلندا مختلفة، إلا أن التغيير سيأتي بشكل أسرع مع تصويت لا.

مصدر الصورة .
Image caption كان رئيس الوزراء السابق غوردون براون اول من طرح فكرة هذه التعهدات في وقت سابق الاثنين
مصدر الصورة PA
Image caption انتقد ساموند "الذعر" في حملة لا للاستفتاء

المزيد حول هذه القصة