قرويون في الهند يحلقون رؤوسهم حدادا على موت قرد القرية

Image caption العديد من الهندوس يحلقون رؤوسهم حدادا على وفاة أقاربهم

حلق نحو 200 شخص من أهل قرية هندية رؤوسهم حدادا على وفاة قرد في معبدهم المحلي.

وكان قرد "المكاك" قد مات غرقا بعد سقوطه في بركة أثناء مطاردة الكلاب له.

ويخشى أهل القرية من أن يجلب موت القرد سوء الطالع لهم، وأقاموا مراسم جنائزية وحرقوا القرد بحسب الشعائر الهندوسية.

كما حلق 700 شخص أخرين لحاهم حزنا عليه.

وتعتبر القردة مقدسة بحسب العقيدة الهندوسية، وهناك معابد مكرسة للقرد الإله "هانومان" في شتى أرجاء الهند.

ويرسم "هانومان" في هيئة جسم بشري وبوجه قرد أحمر له ذيل، ويعتقد أتباعه أن عبادتهم له ستحررهم من الخوف والمخاطر.

"فأل سيء"

والقرد الميت واحد من اثنين يعيشان بالقرب من معبد هانومان الصغير في قرية داكاشيا في ولاية مادهيا براديش بوسط الهند، حسبما قال أحد السكان ويدعى ميثوان باتيل.

Image caption الآلاف من أهل القرية يحضرون مراسم "الصلاة من أجل روح القرد."

وكان القرد غرق في الثاني من سبتمبر/أيلول واكتشف أهل القرية جثته اليوم التالي.

وقال باتيل :"يقول شيوخ القرية إن موت قرد داخل قرية بمثابة فأل سيء للغاية. نحن نخشى أن نصاب بالنحس ونتعرض لكارثة طبيعية."

Image caption توجد قردة المكاك في شتى أرجاء الهند

وأضاف :"لذا قررنا استرضاء روح القرد لضمان عدم حدوث أي شرور في قريتنا."

وبعد حرق القرد، حلق الرجال رؤوسهم ولحاهم حزنا عليه.

وانتقل مجموعة من أهل القرية إلى بلدة هاريدوار الهندوسية المقدسة لوضع رماد القرد في نهر الغانغ المقدس.

وقال بيتال إن طقوس "عيد الصلاة من أجل روح القرد والتي تمتد لمدة 11 يوما" تأجلت يوما وسوف تعقد يوم الأحد حتى يتمكن تلاميذ المدارس من حضورها.

كما شارك الآلاف من سكان أربع قرى قريبة في العيد الذي يتكلف (2459 دولارا) لتنظيمه.

وأضاف بيتال أن العيد يقام من خلال اسهامات نقدية يتبرع بها أهل القرية.

المزيد حول هذه القصة