مسلحون يهاجمون كلية للمعلمين في نيجيريا

مصدر الصورة Reuters

سمعت أصوات إطلاق نار وانفجار في كلية لتدريب المعلمين في مدينة كانو شمالي نيجيريا.

وشوهد الطلبة يفرون من مبنى الكلية الفيدرالية للتعليم في المدينة.

وقال أحد الطلبة لبي بي سي عبر الهاتف إنه شاهد 17 قتيلا في موقع الحادث.

وليس من الواضح من هو المسؤول عن هذا الهجوم، على الرغم من أن الشكوك تتجه عادة في مثل هذه الحوادث صوب مسلحي جماعة بوكو حرام، التي تقود تمردا في نيجيريا منذ عام 2009.

وفي يوليو/ تموز عانت مدينة كانو من موجة من الهجمات في أربعة أيام، استهدفت واحدة منها كلية أيضا وقتل فيها ستة أشخاص.

وفي مايو/ أيار 2013 أعلن الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان حالة الطوارئ في ولايات بورنو ويوب وأداماوا في شمال البلاد، متعهدا بدحر حركة التمرد هناك.

على الرغم من ذلك صعد المسلحون هجماتهم في المنطقة وقتلوا أكثر من 2000 من المدنيين، حسب احصاءات منظمة هيومان رايتس ووتش ومقرها في نيويورك.

مصدر الصورة Reuters
Image caption في مايو/ أيار 2013 أعلن الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان حالة الطوارئ في الولايات الشمالية.

وتعني كلمة بوكو حرام أن "التعليم الغربي حرام"، وقد قامت هذه الجماعة بسلسة هجمات على مدارس وكليات، تنظر اليها بوصفها رمزا للثقافة الغربية التي تحرمّها.

وفي أبريل/نيسان، هاجمت الجماعة مدرسة داخلية للبنات في مدينة تشيبوك في ولاية بورنو الشمالية واختطف مسلحوها أكثر من 200 فتاة من المدرسة إلى جهة مجهولة.

المزيد حول هذه القصة