الملايين في اسكتلندا يصوتون في استفتاء على الاستقلال

مصدر الصورة PA
Image caption عدد المسجلين للمشاركة في الاستفتاء بلغ 97 في المئة من عدد السكان.

يواصل ملايين الناخبين في اسكتلندا الإدلاء بأصواتهم في استفتاء تاريخي حول البقاء ضمن المملكة المتحدة أو الاستقلال عنها للمرة الأولى من أكثر من ثلاثمئة عام.

ومن المتوقع أن تصل نسبة المشاركة إلى مستوى قياسي يقدر بسبعة وتسعين في المئة من إجمالي من يحق لهم التصويت.

كما سيسمح لمن هم في السادسة عشرة من العمر بالتصويت وذلك للمرة الأولى في تاريخ بريطانيا.

ويبلغ عدد مراكز الاقتراع أكثر من ألفي مراكز تصويت عبر مختلف مناطق البلاد لاستقبال المشاركين في التوصيت الذي سينتهي في العاشرة ليلا من اليوم الخميس.

ومن المتوقع أن تعلن نتائج الاستفتاء في ساعة مبكرة من صباح الجمعة.

وسيتم فرز الأصوات في اسكتلندا، بما فيها مشاركة المصوتين عبر البريد، والذي بلغ عددهم رقما قياسيا في تاريخ اسكتلندا.

إعلان النتائج

بعد التأكد من فرز الأصوات وحسابها، يرسل المشرف على الفرز في كل مركز نتائجه إلى المشرفة العامة ماري بيتكيثلي في إدنبره. وعندما تكتمل نتائج جميع المراكز، تعلن بيتكيثلي عن نتائج الاستفتاء.

وقالت المشرفة العامة على عملية التصويت إنها ستعلن النتائج النهائية صباح الجمعة، ما بين السادسة والنصف والسابعة والنصف.

وكانت نتائج الانتخابات البرلمانية البريطانية عام 2010 ونتائج انتخابات برلمان اسكتلندا عام 2011 أعلنت في التوقيت نفسه.

ولكن النتائج غير النهائية ستعلن في وقت مبكر من الجمعة.

ونظر لعدد المسجلين الكبير والذي تجاوز الأربعة ملايين، اتخذت الهيئة المشرفة على الاستفتاء إجراءات لتجنب الطوابير الطويلة أمام مكاتب التصويت.

ويتوقع أن يتسبب سوء الأحوال الجوية في تأخر وصول صناديق الاقتراع من المناطق النائية، وبالتالي تأخر الإعلان عن النتائج.

وتستخدم الطائرات العمودية والبواخر لنقل صناديق الاقتراع من بعض المناطق.

المزيد حول هذه القصة