كوريا الجنوبية تعتقل أمريكيا بعد محاولته "السباحة" لجارتها الشمالية

حرس الحدود قرب نهر في كوريا الشمالية مصدر الصورة AFP
Image caption العبور سباحة إلى كوريا الشمالية أمر نادر الحدوث وشديد الخطورة

قالت السلطات في كوريا الجنوبية إنها اعتقلت أمريكيا يعتقد أنه كان يحاول الوصول إلى جارتها الشمالية سباحة.

وألقى خفر السواحل القبض على الرجل، وهو في أواخر العشرينيات أو أوائل الثلاثينيات، يوم الثلاثاء عند حد نهري قرب المنطقة منزوعة السلاح.

وقال مصدر حكومي لوكالة أنباء يونهاب إن دورية حرس الحدود عثرت على الرجل مستلق على الشاطيء الجنوبي لنهر هان.

وبحسب يونهاب، قال الرجل للمحققين إنه أراد مقابلة كيم جونغ-أون، رئيس كوريا الشمالية.

وتأتي الواقعة بعد أيام من حكم محكمة في كوريا الشمالية على أمريكي بالسجن لست سنوات مع الأشغال الشاقة لاتهامه بارتكاب "أعمال عدائية" ضد البلاد.

وبذلك تعتقل السلطات في كوريا الشمالية حاليا ثلاثة مواطنين أمريكيين، وتقول واشنطن إن بيونغ يانغ تستخدمهم للضغط عليها.

جرأة بفعل الثمالة

وتندر محاولات عبور النهر في المنطقة منزوعة السلاح وشديدة الحراسة، كما أنها شديدة الخطورة.

وفي سبتمبر/أيلول، أطلق حرس الحدود في كوريا الجنوبية النار على مواطن وأرداه قتيلا لمحاولته السباحة عبر النهر إلى كوريا الشمالية.

وفي عام 1996، عبر الأمريكي إيفان سي هانزيكير، 26 عاما آنذاك، نهر يالو من الصين إلى كوريا الشمالية، في عمل جريء أقدم عليه بسبب الثمالة.

واعتقل هانزيكير لمدة ثلاثة أشهر في كوريا الشمالية بتهمة التخابر، ثم أطلق سراحه بعد مفاوضات مع الولايات المتحدة.

المزيد حول هذه القصة