ساركوزي يعلن الترشح لقيادة المعارضة الفرنسية

مصدر الصورة .
Image caption ساركوزي يعد أول رئيس فرنسي سابق تحتجزه الشرطة

اعلن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي عودته الى ممارسة الحياة السياسية في البلاد ونيته الترشح لرئاسة اقوى احزاب المعارضة الفرنسية.

وعلى صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قال ساركوزي إنه سيسعى الى قيادة حزب "الاتحاد من أجل حركة شعبية" المعارض خلال الفترة المقبلة في اشارة اعتبرها البعض تمهيدا لخوض الانتخابات الرئاسية القادمة عام 2017.

وكتب ساركوزي "انا مرشح رئاسي بالنيابة عن اسرتي السياسية".

وتنهي هذه التصريحات التخمينات التى سادت فرنسا خلال الاسابيع الاخيرة حول نية الرئيس السابق البالغ من العمر 57 عاما الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة.

ومن المنتظر ان تجرى انتخابات رئاسة حزب "الاتحاد من أجل حركة شعبية" في نوفمبر /تشرين ثان المقبل.

وكتب ساركوزي على فيسبوك "بعد تفكير عميق قررت اعطاء المواطنين الفرنسيين خيارا سياسيا اضافيا".

واكد مراسل بي بي سي في العاصمة الفرنسية باريس إن قرار ساركوزي كان بمثابة حدث ضخم في البلاد رغم انه كان امرا متوقعا.

وكان ساركوزي قد خسر الانتخابات الرئاسية امام مرشح اليسار الرئيس الحالي فرانسوا هولاند ليصبح ساركوزي اول رئيس فرنسي لايعيد الناخبون الفرنسيون اختياره في منصبه لفترة ثانية منذ عام 1981.

واوضحت استطلاعات الراي ان هولاند يواجه ازمة كبرى حيث هوت شعبيته كرئيس للبلاد بشكل غير مسبوق في التاريخ الفرنسي الحديث.

ورغم ان ساركوزي ابتعد عن الاضواء منذ مغادرة منصبه الا انه تعرض لتحقيق رسمي بتهمة استغلال النفوذ والفساد لكن تمت تبرئته بعد ذلك.

المزيد حول هذه القصة