للمرة الثانية في يومين، اعتقال شخص حاول التسلل الى البيت الابيض

مصدر الصورة AP
Image caption عاد المتسلل بسيارته الى مدخل البيت الابيض

القى عناصر قوة حماية الرئيس الامريكي القبض السبت على رجل بتهمة محاولة التسلل الى البيت الابيض بدون اذن، وذلك بعد يوم واحد من حادث مماثل تسلق فيه رجل آخر سياج المجمع الرئاسي ودخل مبنى اقامة الرئيس.

وكان الرئيس اوباما واسرته خارج المقر عند وقوع الحادثين.

وقال اد دونوفان الناطق باسم قوة الحماية إنه في الحادث الاخير، اقترب المتسلل من بوابة البيت الابيض سيرا على الاقدام ولم يسمح له بالدخول، فما كان منه الا ان عاد قائدا سيارته الى البوابة.

وقال دونوفان، "رفض الانصراف، فتم اعتقاله بتهمة محاولة الدخول بدون اذن."

وكان رجل يدعى عمر غونزاليس يبلغ من العمر 42 عاما ومن ولاية تكساس قد نجح الجمعة في تسلق سياج البيت الابيض واجتاز حديقة المجمع الرئاسي ووصل الى مدخل مقر اقامة الرئيس قبل تمكن الحرس من القاء القبض عليه.

ويعتبر ذلك الحادث الاخطر من نوعه منذ تسلم الرئيس اوباما مقاليد الحكم.

وتجاهل غونزاليس، الذي كان اعزلا، الاوامر التي اصدرها له الحرس بالتوقف.

واثار نجاحه في الوصول الى المبنى الرئاسي تساؤلات حول فعالية اجراءات الامن المعمول بها في البيت الابيض.

ونقل غونزاليس الى مستشفى قريب حيث يخضع لفحوص.

وقال دونوفان إن حادث الجمعة لم يكن مقبولا على الاطلاق، وان قوة الحماية تجري تحقيقا في الموضوع.

وفي وقت لاحق، اعلنت قوة الحماية عن فرض اجراءات امنية اضافية في الطريق المقابل للبيت الابيض حيث تسلق غونزاليس سياج المجمع الرئاسي.

وجاء في تصريح اصدرته القوة ان مديرتها جوليا باترسون قررت فرض الاجراءات الجديدة التي تتضمن زيادة الدوريات والمراقبة في شارع بنسيلفانيا حول مجمع البيت الابيض، وان هذه الاجراءات دخلت حيز التنفيذ مساء الجمعة.

ولم يكن الرئيس اوباما واسرته في واشنطن اثناء الحادثتين، إذ كانوا قد غادروا قبل وقوع الحادث الاول بقليل الى منتجع كامب ديفيد لقضاء عطلة نهاية الاسبوع.

المزيد حول هذه القصة