الشرطة البريطانية تطلق سراح الداعية الاسلامي المتطرف انجم تشودري

مصدر الصورة Getty
Image caption انجم تشودري

أطلقت الشرطة البريطانية الجمعة سراح الداعية الاسلامي المتطرف أنجم تشودري الذي كانت قد القت القبض عليه الخميس بشبهة عضويته في منظمة ارهابية محظورة.

وكان تشودري واحدا من تسعة اشخاص القي القبض عليهم الخميس في نطاق تحقيق تجريه شرطة العاصمة البريطانية في الارهاب المتعلق بالجماعات الاسلامية.

وقد جرى استجواب تشودري البالغ من العمر 47 عاما في مركز شرطة ساثارك جنوبي لندن.

ووجهت الى احد المعتقلين التسعة، ويدعى ابو عزالدين، تهمة انتهاك امر قضائي يجبره على الادلاء بمكان وجوده بموجب قوانين مكافحة الارهاب. وسيمثل امام المحكمة يوم السبت.

وافرج عن المعتقلين الثمانية الآخرين، بمن فيهم تشودري، بكفالة على ان يراجعوا مراكز للشرطة في لندن في يناير / كانون الثاني المقبل.

وقال تشودري لبي بي سي بعد الافراج عنه إن شروط الكفالة تتضمن حظرا على السفر والقاء الخطب العامة.

ووصف تشودري اعتقاله بأنه "يخفي دوافع سياسية"، وان الغرض منه اسكاته عشية التصويت الذي اجراه مجلس العموم حول مشاركة بريطانيا في التدخل العسكري في العراق.

وقال تشودري إن المحققين سألوه عن منظمات كان منخرطا فيها قبل حظرها بموجب قوانين مكافحة الارهاب. وقد اطلق سراح شقيقه الذي اعتقل معه ايضا.

يذكر ان تشودري سبق له ان رأس الجناح البريطاني لمنظمة "المهاجرون" التي حظرت عام 2010.

المزيد حول هذه القصة