سلسلة مداهمات في ملبورن تستهدف "إسلاميين متشددين"

مصدر الصورة Getty
Image caption تقول السلطات إن حملة المداهمات لا ترتبط بتهديد مباشر للأمن العام أو حادث مقتل الشاب عبد النعمان حيدر

شنت الشرطة الاسترالية سلسلة مداهمات على مبان عدة في ضواحي مدينة ملبورن جنوبي البلاد في إطار حملة أمنية على "إسلاميين متشددين" تعتقد السلطات أنهم يخططون لهجمات في البلاد.

وكانت استراليا، أحد حلفاء الولايات المتحدة في حملتها العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، أعلنت حالة التأهب تحسبا لهجمات من متشددين عادوا من القتال في مناطق بالشرق الأوسط.

وتأتي حملة المداهمات بعد أسبوع من مقتل شاب يدعى عبد النعمان حيدر برصاص شرطة مكافحة الإرهاب في ملبورن بعد أن حاول الهجوم عليهم بسكين.

غير أن الشرطة الاسترالية قالت في بيان إن "مداهمات الثلاثاء ليست ردا على تهديد للأمن العام وليست مرتبطة بحادث الاسبوع الماضي في انديفور هيلز".

وأفادت تقارير بأن الشرطة ألقت القبض على مشتبه به ووجهت إليه تهمة تمويل مقاتلين في سوريا.

وكانت السلطات الاسترالية قالت في وقت سابق من الشهر الجاري إنها أحبطت مخططا لمتشددين مرتبطين بتنظيم الدولة الاسلامية لتنفيذ عمليات إعدام جماعية وعشوائية.

وشنت الشرطة مدعومة بقوات خاصة حملات دهم شارك فيها نحو 800 رجل أمن.

وتشعر استراليا بقلق من عدد مواطنيها الذين يعتقد انهم يقاتلون مع جماعات متشددة في الخارج.

وقال رئيس الوزراء الاسترالي توني أبوت إن 100 استرالي على الأقل في الشرق الاوسط إما أنهم يقاتلون او يدعمون تنظيم الدولة الاسلامية او جماعات متشددة اخرى.

المزيد حول هذه القصة