المحكمة الدستورية تجمد استفتاء على استقلال كاتالونيا

مصدر الصورة Getty
Image caption معظم مواطني كاتالونيا يؤيدون الاستفتاء لكنهم منقسمون على كيفية التصويت

جمدت المحكمة الدستورية في إسبانيا استفتاء على استقلال إقليم كاتالونيا كان يفترض أن يجري في شهر نوفمبر/تشرين ثاني.

وجمدت المحكمة بالاجماع الاستفتاء الذي كان مخططا أن يجري في 9 نوفمبر/تشرين ثاني لحين استماعها لآراء الطرفين، وهو ما قد يستغرق شهورا أو سنوات.

وجاء قرار المحكمة بعد تصريح رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي أن إجراء الاستفتاء يشكل اعتداء على حقوق جميع الإسبان.

وأضاف راخوي أن الدستور الإسباني ينص على أن "من حق جميع الإسبان التصويت على القضايا التي تمس السيادة، وان منح هذا الحق لخمسة ملايين كاتالوني دون غيرهم يعارض هذا المبدأ".

وقال بعد عقد اجتماع طارئ للحكومة إن الدستور الإسباني قائم على وحدة الدولة الإسبانية، ويمكن تعديله في المستقبل، لكن على الحكومة أن تدافع عنه.

وقد قاد السياسيون الكاتالونيون حملة من أجل الاستفتاء بسبب خيبة أملهم من عدم حصول الاقليم على سلطات حكم ذاتي واستقلالية في القضايا المالية.

وتأتي هذه المحاولة عقب الاستفتاء الذي جرى في المملكة المتحدة على استقلال اسكتلندا وانتهى برفض الاستقلال.

وتفيد الاستطلاعات أن معظم الكتالونيين يؤيدين إجراء الاستفتاء لكنهم منقسمون على التصويت.