محتجو هونغ كونغ يهددون باحتلال مبان حكومية في حالة عدم استقالة رئيس المقاطعة الخميس

مصدر الصورة AP
Image caption المتظاهرون اعتصموا في قلب هونغ كونغ لليوم السادس على التوالي

هدد رئيس الحركة الطلابية في الاحتجاجات المطالبة بالديموقراطية في هونغ كونغ، التي بدأت عصيانا مدنيا يهدف الى شل أجزاء من هذه المقاطعة الصينية، بتصعيد الاحتجاجات واحتلال مبان حكومية رئيسية في حالة عدم استقالة رئيس المقاطعة الخميس.

وتجمع الاف المتظاهرين في شوارع هونغ كونغ لليوم السادس على التوالي مطالبين بمزيد من الحريات وباستقالة رئيس السلطة التنفيذية في هذه المنطقة التي كانت مستعمرة بريطانية سابقة.

وأظهر مقطع صورته صحيفة "ابل ديلي" من طائرة دون طيار الاف المتظاهرين في حي ادميرالتي بقلب هونغ كونغ.

ويعارض المحتجون، واغلبيتهم من الطلبة والناشطين، قرار الحكومة الصينية بعدم اجراء انتخابات ديمقراطية في هونغ كونغ في عام 2017.

"ضبط النفس"

وكان وزير الخارجية الاميركي جون كيري قال لدى استقباله نظيره الصيني وانغ يي انه "يأمل بقوة ان تمارس سلطات هونغ كونغ ضبط النفس" بمواجهة المتظاهرين، في هذه المستعمرة البريطانية السابقة التي عادت الى الوطن الام عام "1997.

وقال الوزير الصيني عبر مترجم قبل ان يبدأ لقاءه مع كيري "لقد اوضحت الحكومة الصينية موقفها بشكل حازم جدا وواضح جدا: ان شؤون هونغ كونغ هي شؤون داخلية للصين".

وأضاف "لا يمكن لاي بلد او مجتمع او اي شخص ان يتسامح مع اعمال غير مشروعة تضر بالامن العام. وهذا يسري في الولايات المتحدة كما يسري في هونغ كونغ".

وكرر كيري الدعوة الى "ضبط النفس" و "احترام حق المتظاهرين في التعبير عن آرائهم بشكل سلمي" كما كرر "دعم الولايات المتحدة للانتخابات العامة في هونغ كونغ".

كانت بكين قالت في اغسطس/ آب الماضي انها ستحتفظ بالحق في الموافقة على المرشحين الراغبين في المنافسة على زعامة هونغ كونغ في انتخابات 2017 فيما يطالب المحتجون بأن تمتنع بكين عن اختيار المرشحين.

مصدر الصورة BBC World Service
مصدر الصورة BBC World Service
مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة