كاميرون: القوات البريطانية ستخوض حربا لعقود ضد المتطرفين

Cameron in Afghanistan
Image caption قال كاميرون إن مواجهة التطرف ستتواصل حول العالم وإن كانت بوسائل مختلفة

حذر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قوات بلاده الموجودة في افغانستان من أنهم يواجهون "كفاحا سيستمر أجيالا" ضد المتطرفين جول العالم.

وقال كاميرون للجنود الموجودين في قاعدة كامب باستيون في افغانستان إن عملهم سوف يستمر في مكان آخر في العالم الا أنه أضاف "ربما ليس بنفس الطريقة" التي كانت في أفغانستان.

واضاف كاميرون أن الجنود لابد أن يشعروا "بالفخر الشديد" ازاء ما قاموا به في افغانستان.

وقال كاميرون إن ما تقوم به جماعات مثل تنظيم "الدولة الاسلامية" في العراق وسوريا، وما تقوم به جماعة بوكو حرام في نيجيريا، يظهر أنه لا يزال هناك طريق طويل في مقاومة تلك الجماعات.

وقال كاميرون "ما تقومون به من عمل هنا، سيستمر في اماكن أخرى من العالم. ربما ليس بنفس الطريقة وربما ليس باستخدام قوات على الارض."

واضاف "ما نقوم به يهدف إلى حماية أنفسنا في شوارعنا، وبيوتنا ومدننا. هؤلاء الناس أعلنوا علينا الحرب، وعلينا أن نتعامل مع ذلك، وكما كانت بريطانيا تفعل دائما عبر تاريخها، بقوة وتصميم."

وتأتي زيارة رئيس الوزراء لقاعدة كامب باستيون قبل اغلاقها باسابيع حيث من المقرر أن تنتهي العمليات القتالية للقوات البريطانية في افغانستان بنهاية هذا العام.

ويضم كامب باستيون نحو 1300 جندي بريطاني .

وفي كابول التقى رئيس الوزراء البريطاني بالرئيس الأفغاني الجديد أشرف غني الذي تولى مهام منصبه منذ اربعة أيام حيث أخبره أن بريطانيا ستبقى دائما "شريكا قويا وصديقا مخلصا" لافغانستان.

مصدر الصورة b
Image caption ديفيد كاميرون هو أول زعيم في العالم يلتقي بالحكومة الافغانية الجديدة

وقال ديفيد كاميرون إن بريطانيا دفعت ثمنا غاليا لوجودها في افغانستان.

كما شكر الرئيس الافغاني اشرف غني أسر البريطانيين الذين فقدوا حياتهم في افغانستان.

أما كاميرون فقال إن القوات البريطانية قد قطعت شوطا كبيرا في سبيل تحقيق أهدافها هناك.

وأكد كاميرون أن القوات البريطانية لن تعود إلى افغانستان بعد أن اصبح لافغانستان جيش وقوات شرطة فاعلان على حد قوله.

كما سيلتقي كاميرون برئيس السلطة التنفيذية - وهو ما يعني القائم بعمل رئيس الوزراء - عبد الله عبد الله.

وتأتي زيارة كاميرون للقاعدة البريطانية في افغانستان بعد زيارته قاعدة أكروتيري للقوات الجوية البريطانية في قبرص، التي تشن منها طائرات تورنايدو هجمات ضد مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" في العراق.

المزيد حول هذه القصة