كاميرون يتعهد بـ "شراكة قوية" مع أفغانستان

كاميرون وغني مصدر الصورة AP
Image caption كاميرون هو أول قائد غربي يزور أفغانستان بعد تنصيب غني رئيسا للبلاد

قال رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون "ستكون بريطانيا دائما شريكا قويا وصديقا جيدا" لأفغانستان.

وأضاف كاميرون أن الجنود البريطانيين "دفعوا ثمنا باهظا" بسبب مشاركتهم في الحرب بأفغانستان لكن بريطانيا "قطعت شوطا بعيدا" في تحقيق أهدافها هناك.

وأشاد كاميرون بالجنود البريطانيين الذين قتلوا خلال الخدمة في أفغانستان وعددهم 453 جنديا، كما أشاد بالجنود الذين جرحوا خلال الخدمة.

وأوضح رئيس الوزراء البريطاني قائلا إن تدخل بلاده في هذا البلد جاء بسبب مخاوف مرتبطة بالأمن الداخلي البريطاني.

وأضاف كاميرون أن مكافحة التطرف بين بعض المسلمين لا يزال متواصلا من خلال الحملات الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال كاميرون في مؤتمر صحفي مع الرئيس الأفغاني "لنا جميعا هدف مشترك: ألا وهو تحقيق أمن واستقرار وازدهار أفضل لأفغانستان".

مباحثات

وأشار رئيس الوزراء البريطاني إلى التقدم الذي تحقق في أفغانستان خلال السنوات الماضية، مضيفا أن "الشعب الأفغاني يستحق حكومة فاعلة وشرعية بإمكانها بناء مستقبل أفضل بالنسبة إليه".

ووصل كاميرون إلى العاصمة الأفغانية كابول لإجراء مباحثات مع الرئيس الأفغاني أشرف غني.

وكان كاميرون زار قبل توجهه إلى أفغانستان القاعدة البريطانية في جزيرة قبرص التي تنطلق منها الطائرات البريطانية لشن غارات ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.

ويذكر أن رئيس الوزراء البريطاني هو أول زعيم غربي يزور أفغانستان بعد تنصيب غني رئيسا للبلد.

تقاسم السلطة

ويقول نائب محرر الشؤون السياسية في بي بي سي جيمس لاندايل، إن كاميرون الذي سيجري أيضا مباحثات مع عبد الله عبد الله المدير التنفيذي للحكومة الذي يحظى بصلاحيات تماثل صلاحيات رئيس الوزراء يريد أن يكون "سباقا" للتواصل مع الحكومة الجديدة.

ونُصِّب غني رئيسا للبلاد قبل أربعة أيام بعدما أبرم اتفاقا مع منافسه في الانتخابات الرئاسية بهدف تقاسم السلطة.

ومن المقرر أن تغادر القوات البريطانية أفغانسان بحلول نهاية هذه السنة.

المزيد حول هذه القصة