أليكس يونغر مديرا للمخابرات الخارجية البريطانية

مصدر الصورة AP
Image caption هاموند أثنى على يونغر وتجربته.

أعلن وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، تعيين ضابط المخابرات، أليكس يونغر، مديرا للمخابرات الخارجية أم أي 6.

وكان يونغر على رأس أم أي 6 قبل الألعاب الأوليمبية التي احتضنتها لندن. وسيتسلم مهامه الشهر المقبل، خلفا للسير جون سويرز المستقيل.

وقال هاموند إن وكالة الاستخبارات الخارجية ستستفيد من "خبرة يونغر المهمة".

والتحق يونغر بصفوف المخابرات الخارجية عام 1991، وأشرف على العديد من العمليات عبر العالم في العامين الأخيرين.

وسبق أن كلف بمهام في أوروبا والشرق الأوسط وفي أفغانستان.

"جملة من التهديدات"

وقال لدى تعيينه: "يسعدين ويشرفني أن أكون على رأس أحسن جهاز مخابرات في العالم".

وأضاف: "إن المنتسبين لجهاز المخابرات الخارجية يعملون بلا هوادة ضد جملة من الأخطار تهدد هذه البلاد. ويعملون بتنسيق وثيق مع المخابرات الداخلية ومركز التنصت".

وجاء في سيرة ذاته نشرتها وزارة الخارجية أن يونغر يحب الموسيقى والملاحة والجبال، وهو متزوج وله أولاد.

وأضاف هاموند: إن العمل الذي يقوم به جهاز المخابرات الخارجية ذو مستوى عالمي، وعملياته حيوية بالنسبة لسلامة وأمن بريطانيا.

وقد أعلن السير جون في يونيو/حزيران أنه سيستقيل، وقال : "أنا سعيد أن صديقي وزميلي سيتلوى المهمة بعدي".

المزيد حول هذه القصة