قتال عنيف للسيطرة على مطار دونيتسك شرقي اوكرانيا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قال ناطق باسم حكومة كييف إن الانفصاليين تمكنوا من اقتحام احد مباني المسافرين في المطار

استمر القتال العنيف بين الانفصاليين وقوات حكومة كييف شرقي اوكرانيا، حيث يحاول الانفصاليون ازاحة القوات الحكومية عن مطار مدينة دونيتسك.

وسمعت اصوات اطلاق نار كثيف في محيط منطقة المطار الذي يتمتع باهمية استراتيجية بالنسبة لطرفي النزاع.

وقال ناطق باسم حكومة كييف إن الانفصاليين تمكنوا من اقتحام احد مباني المسافرين في المطار، ولكن المطار بشكل عام ما زال تحت سيطرة الحكومة.

ويبدو اتفاق وقف اطلاق النار الذي تم التوصل اليه في الخامس من سبتمبر / ايلول الماضي هشا جدا ويزداد هشاشة.

وقال الناطق العسكري الاوكراني فلاديسلاف سيليزنيوف "إن الوضع في منطقة مطار دونيتسك ما زال صعبا، فقد تمكن المسلحون من اقتحام الطابق الارضي من مبنى المسافرين القديم تحت ستار من قنابل الدخان."

واضاف الناطق ان الجنود الاوكرانيين تمكنوا من طرد المتمردين من نصف المبنى.

وقال مراسل لوكالة اسوشييتيد برس إنه شاهد ثلاث دبابات تابعة للانفصاليين وهي تطلق نيرانها على مبنى المسافرين الرئيسي في المطار كما سمع ازيز الرصاص الذي كان يطلقه القناصون.

وكان القتال من اجل السيطرة على المطار، الذي يستخدمه الجيش الاوكراني لقصف مواقع الانفصاليين في مدينة دونيتسك، قد تصاعد في الايام الاخيرة. ويقول الاوكرانيون إن اثنين من جنودهم قتلوا واصيب تسعة آخرون منذ يوم الخميس.

واتهم الناطق العسكري الاوكراني روسيا بتسيير طائرات بدون طيار في سماء المطار لارشاد الانفصاليين ورصد الاهداف لهم.

وتنفي روسيا مساعدة الانفصاليين بالرجال والسلاح، ولو انها تعترف ان ثمة "متطوعين" عبروا الحدود الى شرقي اوكرانيا.

المزيد حول هذه القصة