إردوغان "غاضب من تصريحات بايدن" حول تسليح جهاديين

مصدر الصورة Sinan Onus
Image caption تركيا أدركت خطر الجهاديين متأخرة، حسب بايدن

عبر رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان عن غضبه من تصريحات نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن حول دور دول إقليمية في تسليح جهاديين في سوريا.

وقال إردوغان في مؤتمر صحفي في إسطنبول "إذا كان بايدن استخدم لغة كهذه فهذا كفيل بأن يجعل علاقتي به من الماضي".

وأضاف إردوغان "لا أحد يستطيع أن يتهم تركيا بدعم تنظيمات إرهابية في سوريا، بما فيها تنظيم الدولة الإسلامية".

وكان إردوغان يرد على تصريحات أدلى بها بايدن في جامعة هارفارد الخميس وجه فيها انتقادات "لحلفاء في تركيا والعالم العربي " بسبب دعمهم تنظيمات سنية.

وقال بايدن "أصدقاؤنا في المنطقة هم مشكلتنا الأكبر في سوريا". وأضاف "الأتراك أصدقاؤنا وعلاقتي بإردوغان عظيمة".

وأشار بايدن في حديثه إلى أن "الحلفاء" أغدقوا مئات ملايين الدولارات وعشرات آلاف الأطنان من الأسلحة على كل من أراد القتال ضد نظام بشار الأسد في سوريا، وكان بين من حصلوا على تلك المساعدات تنظيم النصرة ومتطرفون من تنظيم القاعدة.

وقال إن الولايات المتحدة لم تتمكن من إقناع حلفائها بالتوقف عن ذلك، وإن تركيا توصلت في وقت متأخر إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية يشكل خطرا عليها.

وكان البرلمان التركي قد فوض الحكومة بالمشاركة في عمل عسكري ضد مسلحين جهاديين على الأراضي السورية، وفوضها السماح للناتو باستخدام أراضيها في العمليات العسكرية.

المزيد حول هذه القصة