العثور على مقبرة جماعية في المكسيك

مصدر الصورة Reuters
Image caption اوقفت الشرطة 22 ضابطا فيها للتحقيق بشأن صلتهم باطلاق النار على الطلبة.

عثر على مقبرة جماعية في إحدى ضواحي بلدة أغوالا المكسيكية، حيث كان نحو 43 طالبا عدوا مفقودين في 27 سبتمبر/أيلول الماضي، بحسب تصريحات مسؤولين مكسيكيين.

وليس من الواضح إن كانت الجثث التي عثر عليها في حفرة تعود إلى الطلبة المفقودين الذين شوهدوا آخر مرة يجبرون على الصعود في شاحنات تابعة للشرطة.

وكانت المجموعة تسافر في هذه المنطقة من ولاية غويريرو في طريقها للمشاركة في مظاهرة احتجاج بشأن حقوق المعلمين.

وقد اطلقت الشرطة النار على الحافلات التي تنقلهم وقتلت ستة منهم.

واوقفت الشرطة 22 ضابطا فيها للتحقيق بشأن صلتهم باطلاق النار على الطلبة.

وقال شهود عيان إن معظم الناجين، من المعلمين المتدربين، قد سحبوا إلى شاحنات الشرطة قبل اختفائهم.

مصدر الصورة Reuters
Image caption وكان الطلبة المفقودين يشاركون في احتجاج على التمييز في العمل ضد معلمي المناطق الريفية.

ولا يزال البعض ممن تمكنوا من الاختفاء والاتصال بأقاربهم بعد عدة أيام يخافون على حياتهم.

وكان يعتقد في البداية أن 44 طالبا وليس 43 قد فقدوا، وكانوا يشاركون في احتجاج على التمييز في العمل ضد معلمي المناطق الريفية.

وأفادت وسائل إعلام محلية باكتشاف المقبرة الجماعية السبت، بعد اشارات من مجهول في بلدة اغوالا الواقعة على بعد 200 كيلومتر الى الجنوب من العاصمة مكسيكو ستي.

المزيد حول هذه القصة