11 قتيلا وعشرات الجرحى في تفجيرين في باكستان

مصدر الصورة AFP
Image caption تتعرض منطقة القنابل لهجمات مسلحي القاعدة وطالبان منذ عقد من الزمان

قتل 11 شخصا على الأقل وأصيب العشرات في تفجيرين شمال وغربي باكستان.

وقتل خمسة أشخاص في تفجير انتحاري في مدينة كويتا غربي باكستان استهدف عائلات تقوم بالتسوق خلال عيد الأضحى.

وتسكن في المنطقة أغلبية من طائفة الهزارا الشيعية الذين كثيرا ما يستهدفون من الجماعات المسلحة السنية.

أما التفجير الثاني فقد أسفر عن مقتل ستة أشخاص على الأقل وجرح 17 آخرون إثر انفجار قنبلة في موقف للحافلات في إقليم خيبر شمال غربي باكستان.

وقال سليم خان مدير الشرطة في مدينة كوهات، حيث وقع الانفجار، إنه وقع في محطة صغيرة للحافلات وأدى إلى تعطيل مركبتين.

وأكد فضل خالق مدير قسم الطوارئ في مستشفى المدينة عدد الضحايا.

وكانت نفس محطة الحافلات قد تعرضت لهجوم ذهب ضحيته 12 شخصل بينهم امرأتان وطفل في شهر فبراير/شباط الماضي.

وهذا هو الهجوم الثاني الذي يقع في شمال غربي باكستان خلال نفس الأسبوع، فقد انفجرت قنبلة في حافلة الخميس في مدينة بشاور ما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص وجرح ستة.

في هذه الأثناء قتل مسلحان مجهولان سياسيا محليا مع حارسه في وادي سوات.

وقد طارد المسلحان الذان كانا يقودان دراجة نارية السياسي أشرف خان وحارسه حين كانا يسيران في قريتهما في منطقة متا.

وقال قائد الشرطة المحلية شير أكبر خان إن الحادث جاء بعد أن قتل مسلحون مسؤولا في الشرطة في منطقة قريبة.

يذكر أن منطقة شمال غربي باكستان كانت هدفا لهجمات تنظيم القاعدة وحركة طالبان على مدى عقد من الزمان.

وقد شنت القوات الباكستانية عملية عسكرية في شهر يونيو/حزيران الماضي على مواقع المسلحين في منطقة القبائل شمالي وزيرستان.