مقتل 4 رجال شرطة في الشيشان في هجوم انتحاري

الشيشان مصدر الصورة AP
Image caption شهدت غروزني حربين طاحنتين بين روسيا والانفصاليين الشيشان

قتل 4 رجال شرطة وجرح 4 آخرون في هجوم انتحاري بالعاصمة الشيشانية، غروزني، حسب وزارة الداخلية.

وحدث الهجوم خارج صالة كانت تستعد لإحياء حفل موسيقي بمناسبة الاحتفال بيوم غروزني.

وجاء في بيان وزارة الداخلية الشيشانية أن الشرطة كانت تفتش شابا "مشتبها فيه" عندما فجر جهازا كان بحوزته.

وأضافت وزارة الداخلية قائلة أن "أفراد الشرطة العاملون لاحظوا شابا بالقرب من أجهزة كشف المتفجرات التي وضعت في مدخل الصالة المخصصة لإقامة الحفل الموسيقي".

ومضت وزارة الداخلية قائلة "عندما قررت الشرطة تفتيش الشاب للتثبت من هويته، فجر نفسه".

ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا مدنيين.

وشهدت الشيشان بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في عام 1991، استقلالا فعليا لفترة قصيرة ثم حربين مع روسيا وتمردا قاده متشددون إسلاميون.

وشن رئيس الشيشان الموالي لموسكو، رمضان قديروف، حملة صارمة ضد المتشددين الإسلاميين خلال السنوات الأخيرة كما أشرف على برنامج ضخم لإعادة إعمار غروزني.

لكن العنف استمر بشكل متفرق بما في ذلك تفجير انتحاري في عام 2011 أدى إلى مقتل 6 أشخاص.

ويذكر أن غروزني شهدت حربين طاحنتين بين روسيا والانفصاليين الشيشان الذين كانوا يسعون للانفصال عن روسيا لكنها تنعم بهدوء نسبي خلال خلال السنوات الأخيرة.

المزيد حول هذه القصة