وباء إيبولا: اصابة ممرضة في اسبانيا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption نقل مانويل غارثيا بييخو من سيراليون الى اسبانيا ولكنه توفي بعد عدة أيام

أكدت وزيرة الصحة الاسبانية آنا ماتو أن ممرضة عالجت اثنين من ضحايا ايبولا في مدريد اصيبت بالمرض.

ويعتقد ان الممرضة اول شخص يصاب بالمرض خارج افريقيا في تفشيه الاخير.

وكانت المرأة ضمن الفريق الذي عالج القسين الاسبانيين مانويل غارثيا بييخو وميغيل باخاراس، الذين توفيا اثر اصباتهما بالمرض، حسبما قال مسؤولون.

وتوفي نحو 3400 شخصا بالمرض، معظمهم في غرب افريقيا.

عدد وفيات الإيبولا

حتى 5 أكتوبر تشرين الأول

3865

حالة وفاة (مؤكدة ومحتملة ومشتبه بها)

  • ليبيريا 2210

  • غينيا 768

  • سيراليون 879

  • نيجيريا 8

Getty

ومن جانب آخر ، قال الرئيس الامريكي باراك اوباما إن البيت الابيض يبحث اجراء المزيد من الفحصوات في المطارات للأشخاص من الامراض الاكثر تضررا في غرب افريقيا.

وقال أوباما إن احتمال تفشي ايبولا في الولايات المتحدة محدود جدا ولكنه تعهد بزيادة الضغوط على الدول الكبيرة لمساعدة الدول في احتواء المرض.

وجاء ذلك بينما تحاول الولايات المتحدة احتواء المرض بعد تأكيد اول حالة للاصابة به، وهو ليبيري يقيم في دالاس.

وقالت ماتو إن الممرضة الاسبانية في حالة مستقرة. كانت بدأت تشعر أنها مريضة الاسبوع الماضي وهي في عطلة.

وادخلت المرأة الى المستشفى في ألكوركون بالقرب من مدريد صباح الاثنين لاصابتها بارتفاع في درجة الحرارة، حسبما قالت ماتو.

وقالت الوزيرة في مؤتمر صحفي "تعمل وزارة الصحة وسلطات الصحة العامة معا لتقديم افضل عناية للمريضة ولضمان سلامة جميع المواطنين".

وتوفي مانويل غارثيا بييخو، 69 عاما، في مستشفى كارلوس الثالث في مدريد يوم 25 سبتمبر/ايلول بعد اصابته بإيبولا في سيراليون.

وتوفي ميغيل باخاريس، 75 عاما، في اغسطس/اب بعد الاصابة بالمرض في ليبيريا.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption مانويل غارثيا بييخو ثاني قس اسابني يعاد الى بلاده بعد الاصابة بالمرض

و تبدأ الاصابة بفيروس ايبولا بالاتصال بافرازات جسم شخص مصاب بالمرض والوسيلة الوحيدة لمنع انتشار المرض هي عزل المصابين.

وتوجد نحو 7500 حالة مؤكدة في العالم، ويقول المسؤولون إن من المرجح ان يكون العدد الحقيقي اكثر من ذلك بكثير.

والدول الاكثر تضررا بالمرض هي غينيا وسيراليون وليبيريا.

ويعالج توماس دنكن، اول مصاب بالمرض في الولايات المتحدة في العزل في مستشفى في دالاس. واصيب بالفيروس في ليبيريا.

وقال الاطباء الاثنين إن حالة دنكن حرجة ولكنها مستقرة.

ويعالج دنكن بعقار برينسيدوفوفير، وهو عقار تجريبي لعلاج ايبولا طور في ولاية نورث كارولينا.

المزيد حول هذه القصة