رئيس كينيا يؤكد مثوله أمام "الجنائية الدولية" الأسبوع الجاري

مصدر الصورة AFP
Image caption استدعي كينياتا من قبل المحكمة الجنائية للمثول أمامها وتقديم تفسيرات للادعاءات التي تتهمه بحجب أدلة إدانته

أكد الرئيس الكيني أوهورو كينياتا أنه سيمثل هذا الأسبوع أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وأبلغ البرلمان الكيني بأن نائبه ويليام روتو سيتولى مهامه في غيابه.

ويواجه كينياتا تهما بتدبير جرائم إبادة جماعية عرقية قتل فيها ألف ومائتا شخص في أعقاب الانتخابات التي أجريت عام 2007، وهو الأمر الذي ينفيه من جانبه.

ومن المقرر أن تحدد الجلسة التحضيرية التي سيحضرها كينياتا موعدا لبدء محاكمته.

واستدعي كينياتا من قبل المحكمة الجنائية للمثول أمامها وتقديم تفسيرات لمزاعم تتهمه بحجب أدلة إدانته.

وكانت محاكمة كينياتا قد أجلت في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي بعد أن قال ممثلو الادعاء إن الحكومة الكينية لم تقدم بعض الوثائق الهامة، وانسحب شهود الادعاء من القضية.

وينتظر أن يتجه العشرات من أعضاء البرلمان الكيني إلى لاهاي لتقديم الدعم للرئيس الكيني في جلسة النظر في القضية.

وقال كينياتا إنه سيتوجه إلى لاهاي بصفة شخصية ، وليس بصفته رئيسا للدولة؛ حتى لا يعرض سيادة أربعين مليون كيني للاتهام.

وقال كينياتا: "حماية مني لسيادة جمهورية كينيا، أقوم الآن باتخاذ هذه الخطوة الاستثنائية وغير المسبوقة باستدعاء المادة 1473 من الدستور، وسأصدر خلال وقت قصير البيان القانوني اللازم لتعيين السيد ويليام روتو، نائب الرئيس، رئيسا بالوكالة، وذلك في الوقت الذي أحضر فيه جلسة الاستماع في القضية التي ستعقد في لاهاي بهولندا."

وأكد كينياتا مرة أخرى براءته في القضية، في الوقت الذي لا تزال فيه الشكوك تتنامى حول ما إذا كان كينياتا سيصبح أول رئيس يمثل أمام المحكمة بالفعل.

المزيد حول هذه القصة