مقتل اكثر من 330 في اوكرانيا منذ وقف اطلاق النار

مصدر الصورة Reuters
Image caption قال المجلس إن خمسة ملايين من سكان المناطق الشرقية من اوكرانيا ما زالوا يتأثرون بالعنف المستمر

أعلنت الأمم المتحدة أن ثلاثمئة وثلاثين شخصا على الأقل قد قتلوا في شرق أوكرانيا منذ التوصل إلى وقف لإطلاق النار هناك الشهر الماضي بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لروسيا.

وقدرت مفوضية حقوق الانسان التابعة للمنظمة الدولية أن عدد القتلى الإجمالي جراء القتال بين الطرفين على مدى الشهور الستة الماضية فاق ثلاثة آلاف وستمئة شخص.

وقالت المفوضية إن خمسة ملايين من سكان المناطق الشرقية من اوكرانيا ما زالوا يتأثرون بالعنف المستمر.

وجاء في تقرير اصدرته المفوضية ان قوة الانفصاليين الموالين لروسيا تعززت قبل سريان اتفاق وقف اطلاق النار في الخامس من سبتمبر / ايلول بتدفق سيل من المسلحين الاجانب بينهم مواطنون روس.

وقال المفوض السامي لحقوق الانسان لدى الامم المتحدة زيد بن رعد في بيان "فيما كان التوصل الى اتفاق وقف اطلاق النار تطورا طيبا في سبيل وقف القتال في شرقي اوكرانيا، اناشد الاطراف كافة احترام الاتفاق والتقيد به والكف عن مهاجمة المدنيين والبنية التحتية المدنية بشكل نهائي."

وقال مكتب المفوض إن 331 شخصا قتلوا بين السادس من سبتمبر / ايلول ويوم الاثنين الماضي، ولكنه اضاف ان بعضا من هذه الوفيات قد تكون قد وقعت قبل التوصل الى الاتفاق ولكنها لم تسجل في وقتها.

ولكن هذا العدد لا يشمل القتلى الـ 12 - ومعظمهم مدنيون - الذين سقطوا الثلاثاء.

وكان 14 شخصا قد قتلوا منذ نهاية الاسبوع جراء القصف المدفعي والقصف بالهاونات، في واحدة من اكثر الفترات دموية في الحرب التي فتكت بارواح 3400 شخص تقريبا منذ اندلاعها في ابريل / نيسان الماضي.

وقالت الامم المتحدة إنه باضافة قتلى الطائرة الماليزية الـ 298 يصبح اجمالي عدد القتلى 3660.

المزيد حول هذه القصة