القرصنة "السبب المرجح" لاختفاء ناقلة نفط فيتنامية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اختفت الناقلة بعد ابحارها من سنغافورة

قال خفر السواحل الفيتنامي ومالكو ناقلة النفط التي اختفت بعد ابحارها من سنغافورة إنهم واثقون بأنها وقعت تحت سيطرة قراصنة قرب اندونيسيا.

ويبدو ان اجهزة الاتصال الخاصة بالناقلة الفيتنامية "سنرايز 689" اما عطلت او اتلفت بعد اختفائها، مما يعني استحالة استخدام الاقمار الاصطناعية للاستدلال عن موقعها.

وطلبت السلطات الفيتنامية المساعدة من دول جنوب شرقي آسيا في العثور على الناقلة المفقودة.

وقال العقيد نغو نغوك ثو، نائب قائد خفر السواحل في فيتنام لبي بي سي إن "القرصنة هي السبب المرجح" لاختفاء الناقلة.

واضاف ان سوء الاحوال الجوية والعطلات الفنية قد تم استثناؤها كاسباب لاختفاء الناقلة.

من جانبه، قال مدير الشركة المالكة للناقلة إنه لم يتم العثور على اي نفط طائف على سطح البحر مما يعني انه "من غير المرجح ان تكون الناقلة قد غرقت."

واضاف ان الناقلة كانت تبحر في منطقة تقع بين سنغافورة واندونيسيا وهي منطقة ينشط فيها القراصنة الاندونيسيون.

وقال "يبدو ان القراصنة خططوا بشكل جيد للعملية، إذ عمدوا الى تقييد حركة الطاقم حالما صعدوا الى ظهر الناقلة، ولذا فلم تكن للطاقم فرصة للاتصال بنا وانذارنا."

الا ان الحكومة الفيتنامية لم تؤكد رسميا صحة نظرية القرصنة.

وكانت الناقلة قد اختفت يوم الخميس الماضي بعد ابحارها باربعين دقيقة فقط.