تصنيف: كانبرا تحتل مرتبة "أفضل مكان للعيش" في العالم

مصدر الصورة Getty
Image caption استعانت المنظمة بتسع إجراءات بشأن رفاهية العيش

قال تقرير لوكالة التعاون الاقتصادي والتنمية إن العاصمة الاسترالية كانبرا تعد "أفضل مكان للعيش به في العالم."

وتصدرت كانبرا الترتيب على مستوى المناطق في حين جاءت استراليا في صدارة الترتيب على مستوى الدول تليها النرويج.

ووضعت المنظمة ترتيبا شمل 362 منطقة لدولها الأعضاء البالغ عددها 34 دولة خلال مسح أجرته.

واستعانت المنظمة بتسع إجراءات بشأن رفاهية العيش كان من بينها الدخل والتعليم والوظائف والسلامة والصحة والبيئة.

واحتلت خمس مدن استرالية، من بينها سيدني وميلبورن وبيرث، قائمة أبرز عشر مدن على مستوى العالم.

وضمت القائمة أيضا ولايات أمريكية أمثال نيو هامبشاير و مينيسوتا.

واحتلت ولايات مكسيكية عشر مراكز أخيرة بالقائمة على مستوى المناطق.

وعلى مستوى الدول جاءت المكسيك وتركيا والمجر وبولندا وسلوفاكيا في مراتب الدول الأكثر صعوبة للعيش بها.

مصدر الصورة Getty
Image caption مبنى البرلمان في كانبرا يعد أحد المعالم الشهيرة في المدينة

ردود فعل إعلامية

وقوبل تصنيف منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية باستحسان من جانب بعض وسائل الإعلام الاسترالية في حين أعرب أخرون عن اندهاشهم.

ففي الوقت الذي نشرت فيه صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد" عنوانا رئيسيا يقول "كانبرا أفضل مكان للعيش به، في أفضل دولة في العالم"، كتبت صحيفة منافسة هي "هيرالد صن" عنوانا يقول :"هل كانبرا بالفعل أفضل مدينة في العالم؟ إنه أشبه بعقوبة الإعدام."

وقالت صحيفة "كانبرا تايمز" إن التصنيف "يؤكد من جديد ما يعرفه الكثير من سكان كانبرا، وهو أن مدينتنا أفضل مكان للعيش فيه في العالم."

وأشار رأي أخر على موقع "نيوز دوت كوم" الإخباري الشهير في استراليا، والذي تملكه شركة "نيوز كورب" إلى أن "كانبرا ليس، كما قد تعتقد، قفار من الضواحي القاتمة التي تتخللها آثار لامعة باهظة وبحيرات صناعية ومتاجر بيع المواد الإباحية ومراعي تزحف فيها الثعابين."

وتعتبر الدراسة التي أجرتها المنظمة، وإن كان ينقصها الشمول، واحدة من بين دراسات قليلة تتناول بالتحليل جودة الحياة في المدن.

وقالت المنظمة على موقعها الإلكتروني "شهدت السنوات الأخيرة زيادة الوعي بأن احصاءات الاقتصاد الكلي، مثل إجمالي الناتج المحلي، لا توفر لصناع السياسة صورة تفصلية كافية تتعلق بمستويات معيشة الأفراد."

وأضافت :"صياغة احصاءات تستطيع أن تعكس طيف واسع من العوامل التي تهم الناس ورفاهيتهم، من الأمور بالغة الأهمية للمصداقية والمحاسبة في السياسات العامة وتطبيق الديمقراطية."

المزيد حول هذه القصة