خطر وباء ايبولا هو "الأكبر منذ ظهور الإيدز"

مصدر الصورة AP
Image caption قال فريدين إن العالم يحتاج إلى العمل بسرعة حتى لا يصبح الوباء بمثابة "إيدز آخر"

حذر توماس فرايدين مدير المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، من أن تفشي وباء ايبولا في غرب افريقيا ليس له مثيل منذ ظهور فيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).

وأضاف فريدين أن رد الفعل العالمي السريع يمكن أن يحول دون تحول الوباء إلى "إيدز آخر".

وقال فريدين :"أقول لكم إنني عملت خلال 30 عاما في مجال الصحة العامة، ولم أشهد شيئا كهذا إلا في حالة الإيدز".

ووصف فريدين انتشار الفيروس بانه أحد أخطر الأزمات التي قابلها في حياته المهنية.

جاءت تصريحات فريدين خلال كلمته بمنتدى رفيع المستوى بالبنك الدولي بشأن الأزمة.

وكان تفشي الفيروس قد أدى إلى وفاة ما يربو على 3860 شخصا، معظمهم في دول غرب أفريقيا، من بينهم ما يزيد على 200 شخص من العاملين في الفرق الطبية.

وكانت الممرضة الإسبانية، تريزا روميو، قد اصيبت بالفيروس مطلع الأسبوع الجاري لتصبح أول حالة إصابة بالفيروس القاتل خارج أفريقيا. وقال مسؤول بالمستشفى الذي تتلقى به العلاج اليوم إن حالتها قد ساءت.

وتتلقي روميو مساعدة صناعية في التنفس على حد وصف اخيها.

ولا تزال الممرضة في حجر صحي بالعاصمة الأسبانية مع زوجها وثلاثة أشخاص آخرين.

وكانت الممرضة ترعى اثنين من رجال الدين تم نقلهما إلى أسبانيا. وتوفي الاثنان جراء إصابتهما بالفيروس.

وتتابع السلطات الصحية في أسبانيا حالة 50 شخصا آخرين.

وكان البرفيسور بيتر بايوت، وهو مستشار بارز لمنظمة الصحة العالمية، قد حذر من احتمال ظهور المزيد من حالات الإصابة بفيروس إيبولا بين الطواقم الطبية حتى في الدولة المتطورة التي تتمتع بنظم رعاية صحية حديثة.

وتوقع بايوت ظهور المزيد من حالات الإصابة في أوروبا والولايات المتحدة، على الرغم من أنه لا يتوقع انتشار المرض بنفس سرعته في أفريقيا.

وأعلن الاتحاد الأوروبي عن خطط اخلاء لموظفيه الدوليين من المناطق المصابة بالفيروس في حالة ظهور أعراض المرض عليهم.

وقال بيان للمفوضية الأوروبية إنه طبقا لتلك الخطط سيتم اخلاء الموظفين المصابين خلال 48 ساعة إلى مستشفيات أوروبية مجهزة للعلاج من المرض.

وفي نيجيريا، اعلنت الحكومة عن تطوع نحو مائتي من افراد الأطقم الطبية للمشاركة في الجهد الدولي لعلاج المرضى في ليبيريا وسيراليون وغينيا.

ويقول مراسل بي بي سي في ابوجا، إن نيجيريا التي شهدت حالات وفاة نتيجة الأصابة بالفيروس قد نجحت على ما يبدو في احتواء المرض.

وفي واشنطن قال بروس آلورد نائب رئيس منظمة الصحة العالمية إن ايبولا "آخذ في الانتشار في المدن التي تعد الأكثر اصابة بالفيروس في الدول المصابة".

المزيد حول هذه القصة