غياب زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، يثير التساؤل

مصدر الصورة Reuters
Image caption التلفزيون الحكومي تحدث عن معاناة كيم من متاعب صحية

أثار غياب زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، عن احتفالات ذكرى تأسيس الحزب الحاكم في البلاد المزيد من الشكوك حول وضعه.

وتغيب كيم عن حدثين كبيرين في الأسبوعين الماضيين، وهذا الغياب الثالث له خلال ثلاثة أسابيع، وهو الأطول منذ توليه السلطة عام 2011.

وقال التلفزيون الحكومي الشهر الماضي، "إن الزعيم يعاني مشكلات صحية"، وأظهر صورا له وهو يعرج في مشيته.

وأكد المتحدث باسم وزارة الوحدة، ليم بيونغ تشيول، إن كيم يبقى قائد البلاد.

"مشكلات صحية"

وقد زار مسؤولون في الحكومة قصر كوموسوسان، حيث ضريح الزعيمين كيم إيل سونغ، وكيم جونغ إيل، احتفالا بذكرى تأسيس حزب العمال.

وغاب كيم جونغ أون لأول مرة منذ ثلاثة أعوام، عن هذه الاحتفالات.

وأثار غيابه جدلا حول وضعه الصحي وتمسكه بالسلطة.

المزيد حول هذه القصة