العفو الدولية تدين انتهاكات حقوق الانسان في اوكرانيا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تواصل تبادل القصف في بعض من المناطق الشرقية من اوكرانيا رغم اتفاق وقف اطلاق النار

تقول منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الانسان إن لديها ادلة تشير الى انتهاك جانبي الصراع في شرقي اوكرانيا لهذه الحقوق ولكن ليس بالمستوى الذي اعلنت عنه روسيا.

وجاء في تقرير اصدرته المنظمة بهذا الصدد ان ثمة "ادلة قوية" لتورط القوات الحكومية الاوكرانية في حادثة قتل اربعة اشخاص في منطقة نيزنا كرينكا شرقي اورانيا.

وكان الاعلام الروسي قد تحدث عن "قبور جماعية" عثر عليها في تلك المنطقة بعد اكتشاف جثث القتلى الاربعة.

وكان تبادل القصف قد تواصل في بعض من المناطق الشرقية من اوكرانيا رغم اتفاق وقف اطلاق النار الذي تم التوصل اليه في الخامس من سبتمبر / ايلول الماضي.

وقال مدير شؤون اوروبا وآسيا الوسطى في المنظمة جون دالهويسين "ما من شك ان انتهاكات وحوادث قتل عشوائي ترتكب من قبل الانفصاليين الموالين لروسيا والقوات الموالية لحكومة كييف على حد سواء في شرقي اوكرانيا، ولكن يصعب جدا تقدير مدى انتشار هذه الانتهاكات."

وحثت المنظمة طرفي الصراع على اجراء تحقيق واف في هذه الانتهاكات وغيرها، لأن تفاصيل البعض منها "قد اخفيت عمدا."

وقال دالهويسين "لقد ضخمت بعض من الحوادث الاكثر وحشية بشكل كبير خصوصا من قبل الاعلام الروسي."

وكان العصيان الموالي لروسيا قد انطلق في منطقتي دونيتسك ولوهانسك في ابريل / نيسان الماضي، عقب ضم روسيا شبه جزيرة القرم اليها في الشهر السابق.

وكان الانفصاليون ومؤيديهم في الشرق الناطق بالروسية قد اغضبتهم الحركة الانقلابية التي ادت الى الاطاحة بالرئيس المنتخب الموالي لروسيا فكتور يانوكوفيتش.

واستندت منظمة العفو في تقريرها على تحقيقات موسعة اجرتها في شرقي اوكرانيا في شهري اغسطس / آب وسبتمبر / ايلول الماضيين.

المزيد حول هذه القصة