برلمان بريطانيا يصوت "رمزياً" على الاعتراف بدولة فلسطين

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يصوت البرلمان البريطاني في وقت لاحق الإثنين حول إذا ما كان يجب على الحكومة الإعتراف بفلسطين كدولة.

ويعد التصويت رمزيا، فهو لا يلزم الحكومة بتغيير سياساتها.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن السياسة الخارجية البريطانية تجاه فلسطين لن تتغير حتى إذا صوت أعضاء مجلس العموم لصالح اقتراح يقضي بوجوب الاعتراف بفلسطين كدولة.

في سياق متصل، حث وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في رسالة موجهة لأعضاء مجلس العموم البريطاني على التصويت لصالح القرار واصفا اياه بأنه سيصحح الظلم التاريخي البريطاني الذي انكر حق الشعب الفلسطيني واعتبر أن فلسطين أرض بلا شعب لشعب بلا أرض.

ولا تعترف بريطانيا بفلسطين كدولة، ولكنها تقول إنها قد تفعل ذلك في أي وقت إذا رأت أن ذلك سيساعد عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وقدم هذه الاقتراح غراهام موريس، النائب من حزب العمال البريطاني المعارض. ومن المقرر أن يسأل الاقتراح الذي سيناقش في مجلس العموم البريطاني أعضاء المجلس ما إذا كان يعتقدون أنه يجب على الحكومة الاعتراف بدولة فلسطين.

Image caption لا يعتبر هذا المشروع ملزماً وحتى إذا أيده غالبية أعضاء مجلس العموم

ويحظى الاقتراح بتأييد زعامة حزب العمال التي طلبت من نوابها التصويت لصالح الاقتراح، وهو قرار أثار غضبا بين بعض أعضاء البرلمان المؤيدين لاسرائيل.

ولا يعتبر هذا المشروع ملزما وحتى إذا أيده غالبية أعضاء مجلس العموم، كما أنه لن يجبر الحكومة البريطانية على تغيير موقفها الدبلوماسي.

ومن المتوقع امتناع وزراء الحكومة عن التصويت.

اعتراف سويدي

مصدر الصورة Reuters
Image caption انضمت السويد إلى 100 دولة أخرى تعترف بالدولة الفلسطينية

ويأتي التصويت بعد اعلان الحكومة السويدية، التي تنتمي لتيار يسار الوسط، اعتزامها الاعتراف رسميا بالدولة الفلسطينية.

وانضمت السويد إلى 100 دولة أخرى تعترف بالدولة الفلسطينية.

وقال متحدث باسم الخارجية الفرنسية إن الاعتراف سيكون خطوة إيجابية في وقت ما مستقبلا.

وتقول إسرائيل إن موجة الاعتراف هذه "غير ناضجة وتعرقل جهود التسوية السلمية بين الطرفين".

المزيد حول هذه القصة