الأمم المتحدة "تأمل السيطرة" على إيبولا خلال ثلاثة أشهر

مصدر الصورة AFP
Image caption انتشر وباء ايبولا بشكل أوسع مما كان يتصوره خبراء الصحة

قال كبير منسقي الأمم المتحدة المكلف بمتابعة وباء إيبولا ديفيد نابارو إنه يأمل السيطرة على وباء إيبولا خلال ثلاثة اشهر.

وقال نابارو لبي بي سي إنه في الوقت الحالي يتزايد عدد المصابين بإيبولا بشكل كبير، "لكن الوعي المتزايد سيؤدي إلى المساعدة في احتواء الفيروس".

وأضاف أن الناس اصبحوا أكثر إدراكا أن عزل المريض أفضل طريق لتجنب العدوى.

وحتى الآن توجد 8300 حالة مؤكدة ومشتبه بها لإيبولا، وتوفي إثر الاصابة به 4033 شخصا.

ووقعت معظم الوفيات، 4024 وفاة، في غينيا وليبيريا وسيراليون غرب أفريقيا. وظهرت حالات أيضا في نيجيريا والسنغال واسبانيا والولايات المتحدة.

وقال نابارو إن العدد الجديد من الحالات "مخيف للغاية" حيث يتزايد انتشار المرض في الوقت الحالي.

وأضاف أنه في البداية لم تدرك الكثير من المجتمعات في غرب أفريقيا أنه مرض معدي.

وقال "اعتقد أن لدينا مشاركة مجتمعية أفضل الآن مما يجعلني أعتقد أن السيطرة عليه خلال الأشهر الثلاثة المقبلة هدف معقول".

وأوضح أنه يعني "بالسيطرة عليه تناقص عدد الحالات المصابة كل أسبوع حتى نصل تدريجيا إلى عدم ظهور حالات جديدة من العدوى".

المزيد حول هذه القصة