بعد 38 يوما من الاختفاء كيم جونغ أون يعاود الظهور

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نشرت وسائل الإعلام الكورية الشمالية أول لقطات لزعيم البلاد كيم جونغ أون في أول ظهور علني له منذ الثالث من الشهر الماضي.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية إنه زار موقعا بحثيا جديدا تابعا للحكومة وتفقده.

ونشرت جريدة رودونغ سينمون اليومية صورا فوتوغرافية لكيم وهو يستخدم عصا لمساعدته على السير اثناء تفقد الموقع.

وكان الغياب التام لكيم لمدة تقترب من 45 يوما قد أثارت التساؤلات حول صحته إذ قال البعض إنه يعاني من أزمة صحية، بينما شكك البعض الآخر في أنه مازال يسيطر على البلاد.

وأكدت وكالة الأنباء الكورية الشمالية أن كيم تفقد أيضا موقع بحوث الطاقة الطبيعية التابع لأكاديمية العلوم الحكومية.

ولم تؤكد الوكالة تاريخ الصور التى التقطت لكيم ولا تاريخ الزيارة.

وكان السفير الكوري الشمالي لدى الحكومة البريطانية قد أكد لبي بي سي أن كيم جونغ أون بحالة صحية جيدة.

اختفاء

وأثار اختفاء كيم جونغ أون، البالغ من العمر 32 عاما، عن الأنظار لما يزيد عن 38 يوما، موجة تكهنات حول الاستقرار السياسي لنظام معروف بغموضه وسريته.

مصدر الصورة AFP
Image caption إحدى الصور التي نشرت في الصحف الكورية لكيم وهو يتفقد أحد المواقع.

وكان عدم مشاركة كيم في مناسبتين مهمتين في البلاد، هما ذكرى تأسيس حزب العمال الكوري 10 أكتوبر/تشرين الأول، وتأسيس دولة كوريا الشمالية في 9 سبتمبر/أيلول، سببا جعل البعض يعتبر ذلك مؤشرا إلى اضطرابات سياسية محتملة خلف المشهد.

ونوهت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية إلى أن علة غير محددة هي السبب وراء غياب الزعيم عن الظهور العام.

ووفقا لشهادة طبيب ألماني قابل كيم، فإنه يعاني مشكلات كبيرة في نظام الغدد الصماء والأعضاء الداخلية.

المزيد حول هذه القصة