هونغ كونغ تستبعد عناصر الشرطة المتهمين باستخدام العنف ضد المتظاهرين وتحقق معهم

مصدر الصورة AP
Image caption هونغ كونغ شهدت مظاهرات حاشدة منذ أكثر من أسبوعين للمطالبة بالمزيد من الصلاحيات الانتخابية

بدأت الشرطة الصينية في هونغ كونغ تحقيقا في مزاعم باستخدام بعض الضباط العنف المفرط في التعامل مع المتظاهرين المعتصمين في أحد أكبر شوارع الجزيرة.

وبثت بعض شبكات التلفزة المحلية مقاطع مصورة توضح ضرب بعض رجال الشرطة وركلهم عددا من المتظاهرين بعدما اعتقلتهم وكبلتهم، في أعقاب اشتباكات وقعت بين الشرطة والمتظاهرين الأربعاء.

وأعلن مدير شرطة هونغ كونغ أن الضباط المتهمين أوقفوا عن العمل مؤقتا لحين انتهاء التحقيق.

وقال لاي تونغ-كوك إن "الشرطة تشعر بقلق إزاء القضية، وسوف تجري تحقيقا عادلا ونزيها فيها".

وأضاف "رجال الشرطة المشاركون في الحادث أزيحوا من مواقع عملهم الحالية".

ووقعت الثلاثاء مصادمات بين رجال الشرطة في هونغ كونغ ومتظاهرين يطالبون بالديمقراطية قرب مقر حكومة الإقليم.

وبعد ذلك انتقل المتظاهرون الى موقع اخر في طريق لونغ وو الأربعاء حيث اشتبكت معهم الشرطة في ساعات المساء موضحة أنه كان لا بد من إعادة فتح الطريق لتسيير حركة المرور في الصباح.

وتفيد التقارير بأن المئات من رجال الشرطة حاولوا تفريق المتظاهرين، وأنهم ألقوا القبض على ما يزيد على 45 شخصا.

وبثت شبكات تلفزيونية محلية لقطات مباشرة لمواجهات بين متظاهرين ورجال الأمن.

ويعتصم متظاهرون في أجزاء من هونغ كونغ منذ أكثر من أسبوعين مطالبين بانتخابات حرة بشكل كامل لاختيار حاكم الإقليم المقبل.

وتريد السلطات الصينية مراجعة قائمة المرشحين للانتخابات التي ستجرى عام 2017 وفق قانون صدر مؤخرا يعطيها صلاحيات استبعاد بعض المرشحين.

المزيد حول هذه القصة