الأمم المتحدة: عدد وفيات إيبولا سيتجاوز 4500 هذا الأسبوع

مصدر الصورة Getty
Image caption المرض مازال متفشيا في ثلاث دول افريقية وخارج نطاق السيطرة

قالت ايزابيل نوتال مديرة إدارة المكافحة بمنظمة الصحة العالمية إن إجمالي عدد الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس إيبولا سيتجاوز هذا الأسبوع 4500 حالة من أصل 9 آلاف حالة إصابة.

وأضافت نوتال أن المرض مازال متفشيا في ثلاث دول أفريقية وخارج نطاق السيطرة.

وقالت إن العدد الجديد يظهر أن تفشي الفيروس مازال يصيب بشدة العاملين في حقل الرعاية الصحية على الرغم من اجراءات الحيطة والحذر، وذلك بعد أن أصيب 2700 عامل بالرعاية الصحية توفي منهم 236 معظمهم نتيجة شدة العدوى.

وأضافت نوتال أن الجهود العالمية ينبغي أن تظل منصبة على الدول التي خرج فيها تفشي المرض عن نطاق السيطرة، وهي ليبيريا وسيراليون وغينيا.

جاءت هذه التصريحات خلال مؤتمر صحفي عقدته المسؤولة الأممية في جينيف.

وقالت "تظهر بياناتنا أن حالات الإصابة تتضاعف كل أربعة أسابيع. ومازال المرض ينتشر في غينيا وليبيريا وسيراليون، وهناك انتقال مستمر للفيروس."

مصدر الصورة Getty
Image caption منظمة الصحة العالمية حددت 14 دولة أفريقية تتخذ إجراءات استعداد وتضع احتواء الإيبولا على قمة أولوياتها

وقالت نوتال إن حالات الإصابة بفيروس إيبولا تتزايد في العاصمة الغينية كوناكري، موضحة أن مشكلات تتعلق بجمع البيانات في ليبيريا، التي تعاني من وجود حالات غير موثقة في العاصمة مونروفيا، تحول دون رسم ملامح للوضع في هذا البلد.

وأضافت أن الوضع سيستغرق شهورا قبل درء تفشي المرض، مشيرة إلى أن منظمة الصحة العالمية حددت 14 دولة أفريقية تتخذ استعداداتها وتضع احتواء الإيبولا على قمة أولوياتها.

وهذه الدول هي بنين والكاميرون وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وغامبيا وغانا وغينيا بيساو وساحل العاج ومالي وموريتانيا ونيجيريا والسنغال وجنوب السودان وتوغو.

وقالت :"اختيرت هذه الدول إما لأنها تجمعها الحدود مع الدول المتضررة، أو لديها طرق سفر أو تجارة."

المزيد حول هذه القصة