استخبارات كوسوفو "تنقذ" طفلا من والده الجهادي في سوريا

مصدر الصورة AP
Image caption أنقذ الطفل في عملية استخباراتية معقدة

أعيد طفل في الثامنة من عمره إلى والدته في كوسوفو في عملية استخباراتية بعد أن اصطحبه والده الجهادي إلى سوريا.

وقال رئيس وزراء كوسوفو هاشم تاجي إن استخبارات بلاده استطاعت العثور على الطفل إيريون أبازي وإنقاذه، بمساعدة من الاستخبارات التركية.

وقال تاجي إن العملية كانت معقدة ومحفوفة بالمخاطر.

ويعتقد أن 200 من سكان كوسوفو قد انضموا إلى الجماعات الإسلامية المتشددة في سوريا.

وكانت والدة الطفل، برانفيرا زينا قد أنشأت صفحة خاصة على فيسبوك، وطلبت المساعدة في إعادة ولدها إليها.

وكان والد الطفل قد قال لوالدته إنه سيصطحبه في رحلة إلى الجبال، إلا أنه توجه به إلى ألبانيا حيث طار منها الى تركيا، ومن هناك توجه إلى سوريا.

يذكر أن سكان كوسوفو البالغ عددهم 1.8 مليون نسمة هم في غالبيتهم مسلمون، لكن نسبة ضئيلة منهم يتبنون أيديولوجية جهادية.

وانضم الكثير من الجهاديين إلى الجماعات المسلحة التي تحارب ضد نظام بشار الأسد في سوريا، بينهم عدد من البريطانيين والفرنسيين والبلجيكيين.

المزيد حول هذه القصة