نيبال تدشن حملة بحث اخيرة عن مفقودين في جبال الهيمالايا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال مسؤولون في نيبال ان فرق الانقاذ تدشن عملية بحث اخيرة عن ناجين من بين متسلقي الجبال المفقودين بعد عاصفة ثلجية عاتية ضربت منطقة جبال الهيمالايا.

وتشارك مروحيات الجيش النيبالي ومروحيات خاصة في البحث عن متسلقين عالقين في المنطقة.

وبعد خمسة أيام من جهود الإنقاذ، نجحت السلطات في إنقاذ نحو 400 شخص منهم 216 أجنبيا في أسوأ كارثة يتعرض لها متسلقو جبال الهيملايا.

وكان نحو 39 من متسلقي جبال الهيملايا لقوا حتفهم وجرح 150 آخرون بسبب هبوب عاصفة ثلجية عاتية تلاها انهيار جليدي.

وأضاف المسؤولون أن متسلقي الجبال كانوا يعبرون طريقا معروفا يسلكه متسلقو جبال الهيملايا عندما هبت العاصفة الثلجية.

وفشلت طائرات الهيلوكتبر في الهبوط بسلام بالمنطقة وسط مخاوف من إمكانية وجود المزيد من الجثث مدفونة تحت الجليد.

مصدر الصورة AP
Image caption تعاني نيبال من ضعف الموارد المخصصة للإنقاذ مع أنها تجني عائدات ضخمة من نشاط التسلق

وقالت الحكومة النيبالية إن مسار تسلق الجبال، المعروف بممر "ثرونغ لي" عند أعلى نقطة في منطقة أنابورنا سيركويت، أصبح أكثر أمانا في الوقت الحالي بعدما أزال الجيش الثلوج التي خلفتها العاصفة.

وأكدت أن لديها معلومات عن وجود ناجين يتراوح عددهم من 20 إلى 25 شخصا بالمنطقة وأنهم في أمان.

وأكد خبراء لبي بي سي إن العاصفة التى ضربت المنطقة الاربعاء الماضي كانت الاسوأ في المنطقة خلال العقد المنصرم حيث تساقطت ثلوج يصل ارتفاعها الى نحو مترين خلال 12 ساعة فقط.

مصدر الصورة nepalarmy.mil.np
Image caption لاتستطيع المرحيات بلوغ قمم الهيمالايا لارتفاعها الشاهق

وتواجه مهمة السلطات المزيد من التعقيد في ضوء وجود الآلاف من المتسلقين في نيبال في هذا الوقت من العام.

كما يزيد من التعقيد محدودية الموارد المخصصة للإنقاذ ووجود أغلب المفقودين وجثث الضحايا عند الحد الأقصى من الارتفاع الذي لا يمكن لطائرات الهليكوبتر بلوغه.

ويُذكر أن ضحايا الحادث من جنسيات عدة، إذ كان بينهم نيباليون، وإسرائيليون، وهنود، وسلوفاكيون، وبولنديون.

كما يعاني العديد من الناجين من آثار حادة للصقيع على إثرها يجب بتر أطراف بعضهم.

مصدر الصورة nepalarmy.mil.np
Image caption عدد كبير من الضحايا من الاجانب
مصدر الصورة Getty
Image caption يستمتع المتسلقون بمناظر رائعة لدى بلوغهم قمم الهيمالايا
مصدر الصورة Ivan Dementievsky
Image caption بعض المتسلقين يمارسون هوايتهم بشكل منفرد والبعض في جماعات
مصدر الصورة AFP
Image caption قتل 39 شخصا على الاقل جراء العاصفة والانهيار الثلجي

المزيد حول هذه القصة