لندن ترفض انتقاد باروسو موقفها من عضوية الاتحاد الاوروبي

Image caption تصريحات باروسو جائت قبيل انتهاء ولايته في رئاسة المفوضية الاوروبية

انتقدت لندن تصريحات رئيس المفوضية الاوروبية الذي تنتهي ولايته بنهاية الشهر الجاري خوسية مانويل باروسو بخصوص موقف بريطانيا من الاستمرار في عضوية الاتحاد الاوروبي.

وكان باروسو قد حذر بريطانيا الاحد من الانسحاب من الاتحاد الاوروبي وقال إن لندن ستفقد تأثيرها الدولي اذا اقدمت على تلك الخطوة.

وأضاف باروسو أن بريطانيا لايمكنها التفاوض مع الولايات المتحدة أو الصين بشكل ندي اذا غادرت الاتحاد الاوروبي.

وأكد مصدر في رئاسة الوزراء البريطانية إنه لاينبغي لباروسو ان يتخيل ان الوضع القائم بين بريطانيا والاتحاد الاوروبي يرضي لندن.

ونفى المصدر نية رئيس الوزراء دافيد كاميرون القاء خطاب عاجل بخصوص الازمة مع الاتحاد الاوروبي.

واكد كاميرون في السابق انه يسعى للتفاوض مع الاتحاد الاوروبي لتحسين شروط عضوية بلاده والا فانه سيطرح الموضوع لاستفتاء شعبي.

وقال كاميرون إنه لن يرضى بالرفض في ملف التفاوض مع الاتحاد الاوروبي وإنه يسعى لحصول بلاده على صفقة افضل للاستمرار.

وتعهد كاميرون في حال استمرار المحافظين في حكم البلاد بان يقوم بتنظيم استفتاء على الاستمرار في عضوية الاتحاد الاوروبي عام 2017.

وتطالب لندن بالحصول على وضع استثنائي بين دول الاتحاد الاوروبي واعفائها من بعض القيود وخاصة ما يتعلق بوضعها كمركز مالي وتجاري عالمي بالاضافة الى تقييد هجرة المواطنين الاوروبيين اليها.

وتسعى لندن للحصول على استقلالية اكبر في سن بعض القوانين خاصة في ملفات الهجرة والاقتصاد عن الاتحاد الاوروبي وهو ما تسبب في مشاكل بين الطرفين هدد على اثرها كاميرون بتنظيم استفتاء شعبي على استمرار بلاده في عضوية الاتحاد.

المزيد حول هذه القصة