أحكام بالسجن مدى الحياة على 15 شخصا لارتكابهم جرائم تعذيب في الارجنتين

argentina مصدر الصورة Reuters
Image caption رجال الشرطة يقتادون اسحاق كرسبين ميراندا أحد كبار مسؤولي مركز الاعتقال خلال فترة الحكم العسكري

قضت محكمة في الارجنتين بالسجن على رئيس شرطة ووزير داخلية سابقين بالسجن مدى الحياة لإقامتهما مركزا للاحتجاز والتعذيب في السبعينيات.

شملت قائمة المحكوم عليهم 19 شخصا ادينوا بتهم اختطاف وقتل وتعذيب 128 شخصا في مدينة لابلاتا.

وكان مركز الاعتقال أيضا مكانا تضع فيه المتهمات الحوامل اطفالهن قبل اعدامهن.

وكان عشرات الآلاف من الارجنتينيين قد اختطفوا أو قتلوا أثناء فترة الحكم العسكري بين الفترة من 1976 إلى 1983.

مركز لا كاشا

وكان رئيس الشرطة الاسبق في مدينة بيونس ايرس، مايجيل اتشيكولاتز، ووزير الداخلية الاسبق جامي لامونت سمارت ضمن 21 ضابطا من الجيش والبحرية والشرطة ومصلحة السجون واعضاء من الحكومة المحلية في بيونس ايرس قاموا بإدارة المركز خلال الفترة من 1976 إلى 1978.

وحكم على 15 منهم بينهم اتشيكولاتز وسمارت بالسجن مدى الحياة، بينما حكم على اربعة بأحكام بالسجن تتراوح بين 12 و 15 عاما.

وقضت المحكمة ببراءة أحد المتهمين وبوقف تنفيذ الحكم على آخر لأسباب صحية.

وكان المركز مقاما في مبنى قديم لمحطة راديو على اطراف منطقة لابلاتا واطلق عليه اسم لاكاشا نسبة إلى شخصية كارتونية لساحرة تقوم باختطاف الأطفال الصغار.

وكان معظم الضحايا من الشباب اليساري المعارض للحكم العسكري في الارجنتين آنذاك.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ملصق يقول "هؤلاء قاموا بالتعذيب" ويضم صورا لـ 21 شخصا كانوا متهمين بالتعذيب

التعذيب بالصدمات الكهربية

واستمع القضاة إلى 130 شاهدا على مدار عشرة أشهر. وقال بعض من نجوا من المركز إنهم تلقوا "معاملة كالكلاب".

وقال بعض الشهود إن من بين وسائل التعذيب كان تعريضهم لصدمات كهربية عبر اسلاك كان يتم توصيلها بأجسادهم.

وذكر بعض الشهود صرخات الرجال والنساء أثناء التعذيب. وقال أحدهم إن وزنه كان 30 كيلوجراما عندما غادر المركز.

وكانت ثلاثة قرارات بالعفو عن تلك الجرائم قد صدرت عامي 1986 و1987 إلا أن تلك القرارات تم الغاؤها عام 2003.

ومنذ ذلك الحين تمت محاكمة وادانة عدد كبير من المسؤولين الذين تولوا ادارة البلاد في فترة الحكم العسكري.

المزيد حول هذه القصة