والدة ريفا ستينكامب: بيستوريوس المتغطرس كان سيقتل لا محالة

مصدر الصورة EPA
Image caption تقول الأم إن علاقة ابنتها مع العداء المعاق كانت ستنتهي.

قالت جون ستينكامب والدة ريفا، التي قتلها العداء أوسكار بيستوريوس، إن ابنتها كانت سيئة الحظ عندما قابلته.

وأضافت ستينكامب، لصحيفة "التايمز" البريطانية أن العداء الذي وصفته بأنه "مضطرب" كان سيقتل شخصا ما "آجلا أم عاجلا."

كما نعتته بعدة أوصاف من بينها "مثير للشفقة" و "متقلب المزاج" و "حامل للسلاح" و "محب للامتلاك."

ورفضت اعتذاره وقصته بشأن سير وقائع الأحداث المتعلقة بمقتل ابنتها، لكنها اعترفت بأنه "الشخص الوحيد الذي يعرف الحقيقة."

وحكمت محكمة في جنوب أفريقيا بالسجن خمس سنوات على بيستوريوس لإدانته بالمسؤولية عن قتل صديقته ريفا ستينكامب العام الماضي.

مصدر الصورة AFP
Image caption جون سوف تنشر كتابا قريبا بعنوان "قصة أُم".

وبرأت المحكمة سابقا بيستوريوس من تهمة القتل العمد، لكنه أدين بتهمة القتل الذي يعاقب عليه القانون.

"رحيل وشيك"

وقالت ستينكامب، التي ستنشر كتابا بعنوان "ريفا: قصة أُم" في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، إن ابنتها قالت لها إنهما لم يدخلا بعد في علاقة جنسية "ولديهما الشكوك بشأن التوافق فيما بينهما."

وأضافت :"قالت (ابنتي) لي إنها لم تضاجعه. كانا يتشاركان الفراش، لكنها كانت تخاف من تطور العلاقة إلى تلك المرحلة."

وقالت الأم :"لم تكن لترغب في النوم معه إن لم تكن متأكدة من ذلك. أعتقد أن علاقتهما وصلت إلى نهايتها. وكانت واثقة كل الثقة بأن تلك العلاقة لن تضفي السعادة على كليهما."

وأضافت ستينكامب، 68 عاما، إن ذلك لعب دورا فيما حدث ليلة إطلاق النار، في عيد الحب العام الماضي.

ورفضت الأم رواية بيستوريوس بشأن سير وقائع الأحداث التي تقول إنه اعتقد بوجود شخص دخيل وأطلق أربع رصاصات عليه عبر باب الحمام "بدون تفكير".

وكتبت :"مما لا شك فيه أن المنطق يقول إن خطأ مروعا قد حدث، جعلها (ريفا) تختبئ خلف الباب ومعها هاتفان محمولان."

وتعتقد الأم أن ابنتها، 29 عاما، كانت توشك على الرحيل وترك بيستوريوس، 27 عاما.

وقالت إن ريفا:"حزمت ملابسها. ومما لا شك فيه أنها اتخذت قرار الابتعاد عن أوسكار في تلك الليلة."

اعتذار

وأشارت ستينكامب، في مقتطف نشرته الصحيفة من كتابها، إلى اعتذار بيستوريوس لهم في المحكمة، وقالت :"لماذا قرر أن يعتذر لي خلال محاكمة مصورة تلفزيونيا أمام العالم أجمع؟ لم أهتز لاعتذاره".

وأضافت :"شعرت بأني إن أسفت عليه في هذه المرحلة من المحاكمة بتهمة القتل العمد، فسوف يؤدي ذلك إلى تخفيف هول ما ارتكبه في أعين الآخرين. إنه في مأزق ويحاول الإفلات بجلده."

ومع ذلك قال الأبوان إنها لا يرغبان في لقاء بيستوريوس.

مصدر الصورة EPA
Image caption المحكمة قضت بسجن بيستوريوس بالسجن خمس سنوات.

وعلى الرغم من أنها قالت :"أنا لست متأكدة تماما مما أنوي أن أقوله"، قال الأب باري، 71 عاما، إنه يرغب في أن يسمع اعتذارا عن مقتل ابنته.

وقال :"أود منه في الحقيقة وبمنتهى الصدق أن يقول (أنا آسف) على الرغم من أنه قالها في المحكمة، أريده أن يقولها أمامنا."

ويعد بيستوريوس، وهو مبتور الساقين، أول عداء ينافس في الألعاب الأوليمبية وأولمبياد المعاقين.

وكانت القاضية ثوكوزيل ماسيبا قد أصدرت أيضا حكما بالسجن ثلاث سنوات مع إيقاف التنفيذ ضد بيستوريوس بتهمة حيازة سلاح ناري.

المزيد حول هذه القصة