طالبان تهاجم بسيارة مفخخة محكمة في ولاية قندز شمال أفغانستان

مصدر الصورة EPA
Image caption السلطات تقول إن الهجوم بدأ بتفحير سيارة مفخخة عند بوابة المحكمة.

هاجمت حركة طالبان إحدى المحاكم في ولاية قندز، شمال شرقي أفغانستان، بسيارة مفخخة.

وقال مسؤولون أفغان إن سبعة أشخاص على الأقل، بينهم عدد من رجال النيابة العامة، قتلوا في الهجوم.

وأشار المسؤولون إلى أن المهاجمين بدأوا الهجوم بتفجير سيارة مفخخة عند بوابة مبنى مقر محكمة الاستئناف في مدينة قندز.

وتنظر هذه المحكمة قضايا يتهم فيها عدد من مقاتلي طالبان.

ونقلت وكالة فرانس برس عن حميد الله دانيشي، نائب حاكم ولاية قندز، قوله إنه سبق الهجوم أيضا تفجير انتحاري نفذه مسلح كان يرتدي حزاما ناسفا.

ونقلت الوكالة أيضا عن أمير الدين أمين، رئيس هيئة الادعاء في الولاية، قوله إن المسلحين كانوا يفتشون كل غرف المبنى ويطلقون النار على من فيها مباشرة.

وقد اشتبك رجال الأمن مع المهاجمين فيما وصف بمعركة، قال المسؤولون إنها استمرت أربع ساعات.

وقال سيد سروار، المتحدث باسم شرطة فندز إن المسلحين المهاجمين قتلوا في الاشتباك مع رجال الأمن.

وأصيب في العملية 10 أشخاص.

وأعلن ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم حركة طالبان، المسؤولية عن الهجوم.

وقال، في بيان على موقع للحركة على الإنترنت، إنه رد على أحكام إعدام صدرت أخيرا بحق سجناء من الحركة في السجون الأفغانية.

وأكد البيان "مقتل العديد من مسؤولي المحكمة ورجال النيابة".

وتشهد ولاية قندز في الآونة الأخيرة تفجيرات متكررة بسيارات مفخخة. وكان آخرها تفجير انتحاري في يوم 18 من الشهر الحالي وقتل فيه عدد من الأفغان.

مصدر الصورة EPA
Image caption نسوة يهرعن هربا من المبنى الذي قال مسؤول قضائي إن المسلحين دخلوا غرفه وأطلقوا النار على من فيها.
مصدر الصورة EPA
Image caption الجنود يحاولون إسعاف أحد ضحايا الهجوم، الذي تبعته "معركة استمرت 4 ساعات" بين قوات الأمن والمهاجمين.
مصدر الصورة EPA
Image caption السلطات دفعت بقواتها لتفقد موقع تفجير السيارة المفخخة.