الادعاء يطالب بالإعدام لربان العبارة الكورية الجنوبية

مصدر الصورة AP
Image caption بعض بقايا الركاب المفقودين عرضها أقاربهم في أحد الموانئ الكورية.

طالب الادعاء في كوريا الجنوبية بإنزال عقوبة الإعدام بربان العبارة التي غرقت في أبريل/نيسان، مخلفة 304 من ركابها بين قتيل ومفقود.

وقال الادعاء في المحكمة إن لي جون-سيوك - البالغ من العمر 68 عاما، والذي أدين بالقتل - يجب أن يحكم عليه بالإعدام لفشله في أداء واجبه، الذي يرقى إلى حد القتل العمد.

وكانت محاكمة لي قد تمت وسط غضب شعبي عارم تجاه طاقم العبارة. ولم يصدر بعد حكم في القضية.

وكانت العبارة سيوول قد انقلبت ثم غرقت خلال رحلة اعتيادية لها في 16 أبريل/نيسان، وأثار غرقها حزنا عاما، وانتقادات شديدة لحكومة الرئيس بارك غوين-هي بسبب مسلكها في عمليات الإنقاذ.

15 محتجزا

وكانت السلطات في كوريا الجنوبية قد احتجزت 15 شخصا، هم بحارة العبارة ليواجهوا تهمة "الإهمال".

وطلب الادعاء العام إصدار مذكرات اعتقال لأربعة أشخاص، بعد أن احتجز 11 آخرون بينهم الربان.

وكانت العبارة - وعلى متنها 476 شخصا قد غرقت، وتمكن الغواصون من انتشال 183 جثة، وما زال الكثيرون في عداد المفقودين.

ومعظم الضحايا كانوا طلابا ومدرسين في رحلة مدرسية.

ويواجه أفراد الطاقم المحتجزون تهم "الإهمال الجنائي" و"التخلي عن مساعدة الركاب".

المزيد حول هذه القصة