الادعاء العام في جنوب أفريقيا يستأنف الحكم الصادر ضد أوسكار بيستوريوس

قررت النيابة العامة في جنوب أفريقيا استئناف الحكم الصادر عن إحدى المحاكم ضد الرياضي أوسكار بيستوريوس لقتله صديقته.

ويقضي بيستوريوس حكما بالسجن لمدة خمس سنوات في السجن بسبب ارتكابه جريمة القتل الخطأ لصديقته، ريفا ستينكامبب بالرغم من أنه قد يفرج عنه بعد عشر أشهر في السجن.

وبرئ بيستوريوس من تهمة القتل العمد علما بأنه بطل أولمبي سابق في الألعاب الأولمبية للمعاقين لأن رجليه الاثنتين قد بترتا.

وقال ناطق باسم النيابة العامة إن "استئناف الحكم الصادر ضد بيستوريوس يعتمد على مسألة قانونية".

وكانت أسرة بيستوريوس قالت سابقا بعد صدور الحكم الأولي إنه لن يستأنفه.

وصدر ضد بيستوريوس أيضا حكم بثلاث سنوات سجنا مع وقف التنفيذ بسبب إطلاقه النار من مسدسه في مطعم.

وقال ممثل الادعاء العام في بيان "النيابة العامة تهيء الوثائق الضرورية حتى تتمكن من تقديم طلب الاستئناف خلال الأيام القليلة المقبلة".

واتهم الادعاء العام بيستوريوس بأنه تعمد قتل ستينكامبب التي كانت تعمل عارضة أزياء بعد تخرجها من كلية الحقوق.

وتقول مراسلة بي بي سي في جنوب أفريقيا التي تابعت أطوار محاكمة بيستوريوس بأن الأساس القانوني الذي استندت إليه النيابة في طلب الاستئناف هو كيف فسر القضاة تهمة القتل التي وجهت إليه والتي تعني أن الفاعل مسؤول عن العواقب المتوقعة الناجمة عن أفعاله.

وتضيف المراسلة أن منتقدي القضاة الذين أصدروا الحكم يرون أن تهمة القتل التي وجهت إليه تعني إمكانية أن يكون الفاعل قصد قتل شخص معين وانتهى به الأمر إلى قتل شخص آخر.

لكن بيستوريوس قال إنه أطلق النار بالخطأ على صديقته السنة الماضية في الساعات الأولى من عيد الحب.

المزيد حول هذه القصة