البنك الدولي يناشد تطوع الآلاف لمواجهة إيبولا

مصدر الصورة AFP
Image caption فيروس إيبولا أدى إلى وفاة نحو 5 آلاف شخص في دول غربي أفريقيا

وجه رئيس البنك الدولي نداء إلى آلاف المتطوعين للانخراط في العمل الصحي من أجل السيطرة على فيروس إيبولا في دول غربي أفريقيا.

وقال جيم يونغ كيم إن هناك حاجة ماسة لأكثر من 5 آلاف طبيب ومساعد للسيطرة على الفيروس.

وأصاب فيروس إيبولا أكثر من 10 آلاف شخص، توفي نحو 5 آلاف منهم.

وتحدث كيم خلال زيارة قادته إلى إثيوبيا بصحبة الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، ورئيسة المفوضية الأفريقية، نكوسازانا دلاميني زوما.

وقال كيم في حديثه إن "ما يقلقني حاليا هو أين سنجد هؤلاء المتطوعين".

وأضاف أنه "باتساع دائرة الخوف في الكثير من المناطق، أملي أن يفهم العاملون في القطاع الصحي أنهم عندما أقسموا على العمل في القطاع الصحي إنما أقسموا لمثل هذه اللحظات تحديدا".

وقال بان كي مون إن معدلات انتقال المرض فاقت وتيرة التكفل الصحي الدولي.

وأضاف أن فرض حظر السفر على الدول المتضررة سيقوض جهود السيطرة على الفيروس.

المزيد حول هذه القصة