واشنطن تشدد إجراءات الأمن في المؤسسات الحكومية خوفا من التهديدات الإرهابية

مصدر الصورة Getty
Image caption الهجومان الأخيران في كندا من بين اسباب تشديد الإجراءات الأمنية

أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأمريكي تشديد الإجراءات الأمنية في محيط المؤسسات الحكومية ردا على الهجومين الأخيرين في كندا وفي أعقاب تهديدات من متشددين إسلاميين باستهداف أهداف في الغرب.

ولم يحدد البيان الصادر عن الوزارة الإجراءات أو الأماكن التي ستشهدها.

وقال وزير الأمن القومي جيه جونسون إن الإجراءات ستكون متباينة وتطال أماكن محددة بشكل متعاقب، وأشار إلى أن الخطوات احترازية لحماية المؤسسات الحكومية ومن يعملون فيها.

وأكد جونسون أن هذه الخطوة "طبيعية" خاصة "بعد النداءات المتكررة التي توجهها منظمات إرهابية لشن هجمات" وكذلك بعد الهجومين الذين وقعا في كندا.

يذكر أن الهجومين وقعا في كندا بعد أن أرسلت طائرات لتشارك في قصف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية.

وتقول الشرطة إن الشخصين الذين نفذا الهجمات كانا قد اعتنقا الإسلام من قبل، وعرفا بآرائهما المتطرفة.

يذكر أن كندا عضو في التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة لمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي سيطر على مناطق في العراق وسوريا.

وحث التنظيم المسلمين على تنفيذ هجمات في الغرب.

وقال جونسون إن الأوضاع تتطلب الحيطة والحذر لحماية المؤسسات الحكومية الأمريكية والعاملين فيها.

المزيد حول هذه القصة