معارضة بوركينا فاسو ترفض تولي الجيش إدارة شؤون البلاد

مصدر الصورة AFP
Image caption طالبت المعارضة في بوركينا فاسو بمرحلة انتقالية يقودها مدنيون.

أعلنت المعارضة في بوركينا فاسو رفضها تولي الجيش إدارة شؤون البلاد، مهددة بالخروج في احتجاجات واسعة الأحد.

وقالت حركات معارضة إن ما وصفته بالنصر الذي حققتها الانتفاضة ضد الرئيس بليز كمباوري خاص بالمواطنين ولا يجب أن يحوزه الجيش.

ودعا الاتحاد الأفريقي إلى انتقال الحكم إلى مرحلة انتقالية يقودها مدنيون تفضي إلى انتخابات حرة ونزيهة في أسرع وقت ممكن.

وكان الجيش البوركيني قد أعلن في وقت سابق دعمه للكولونيل إيزاك زيدا الذي نصب نفسه فجر اليوم رئيسا للبلاد.

وقال الجيش إنه سيكون على رأس حكومة انتقالية.

ووعد زيدا الشعب بأن سيقود البلاد نحو الديمقراطية في أقصر وقت ممكن، بالتشاور مع جميع الأحزاب السياسية والتيارات المدنية.

وهرب كمباوري إلى ساحل العاجل بعدما أجبرته احتجاجات عنيفة على التنحي بعد 27 عاما في سدة الحكم.

المزيد حول هذه القصة