فرار أكثر من ألفي سجين في نيجيريا خلال 5 سنوات "بمساعدة بوكو حرام"

مصدر الصورة .
Image caption تسببت جماعة بوكو حرام بنشر الخراب والدمار في نيجيريا جراء سياسة التفجيرات والاعدامات والخطف التي تنتهجها

قال مسؤولون إن حوالي 2000 سجين فروا من السجون النيجيرية خلال السنوات الخمس الماضية بسبب هجمات نفذتها جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة.

وأضافوا ان "العشرات من موظفي السجون قتلوا جراء هذه الهجمات".

وفر مئات السجناء من مدينة موبي عندما سيطرت جماعة بوكو حرام على المدينة الشهر الماضي، كما اقتحم مسلحون سجناً باستخدام المتفجرات في ولاية كوجي وأطلقوا سراح المئات من السجناء.

وهرب 500 سجين من مدينة مايدوغوري في عام 2009.

وأظهرت الأرقام الصادرة من خدمة السجون النيجيرية أن عدد السجناء بلغ في 30 حزيران /يونيو بلغ حوالي 57 الف سجين وتوزعوا على 239 سجن في أنحاء البلاد.

وقال ويل روس مراسل بي بي سي في لاغوس إن "الجهاديين هاجموا مصنعا فرنسياً للاسمنت في شمال نيجيريا واستولوا على كميات كبيرة من المواد المتفجرة لذا فستشهد المرحلة المقبلة مزيداً من عمليات اقتحام السجون".

وأضاف روس "يتخوف النيجيريون من غياب الأمن في البلاد، وهم قلقون من عدم القدرة على ايقاف بوكو حرام"، مشيراً إلى أن العديد من التقارير تفيد بأن الجنود النيجيريين يهربون من القرى والبلدات التي تهاجمها جماعة بوكو حرام عوضاً عن الدفاع عنها".

وتسببت جماعة بوكو حرام بنشر الخراب والدمار في نيجيريا جراء سياسة التفجيرات والاعدامات والخطف التي تنتهجها، وتسعى الجماعة لتأسيس دولة إسلامية في البلاد.

ولا تعترف بوكو حرام بالدولة النيجيرية، وترى أنها تحكم من قبل اشخاص غير مؤمنين، حتى وقت أن كان يحكم البلاد رئيس مسلم.

المزيد حول هذه القصة