اليابان توافق على إعادة تشغيل مفاعلين نوويين في سانداي

مصدر الصورة AP
Image caption يتوقع أن يبدأ تشغيل المفاعل النووي الأول العام المقبل

سمحت اليابان بإعادة تشغيل مفاعلين نوويين في سانداي، لأول مرة منذ حادث فوكوشيما عام 2011.

فقد وافق حاكم ولاية كاغوشيما على إعادة تشغيل مفاعلي سانداي، ليكونا أول مفاعلات يعاد تشغيلها منذ الحادثة، التي تسبب فيها زلزال قوي وتسونامي ضربا المنطقة.

وتوفر المفاعلات النووية 30 في المئة الطاقة الكهربائية في اليابان.

وقد أغلقت جميع المفاعلات وعددها 48 بعد حادث فوكوشيما، ولكن رئيس الوزراء، شينزو آبي، كان من الداعين إلى إعادة تشغيلها.

وعادت الكلمة الأخيرة للسلطات المحلية في إعادة تشغيل المفاعلات لأغراض تجارية. وقد وافقت مدينة ساتيسوماسينداي التي تؤوي المفاعل على إعادة تشغيله.

مصدر الصورة AP
Image caption المعارضون تجمعوا نظموا احتجاجا على إعادة التشغيل

وجاء في وكالة رويترز للأنباء أن حاكم ولاية كاغوشيما، يويشيرو إيتو، قال في مؤتمر صحفي: "قررت أنه لا خيار لنا إلا إعادة تشغيل المفاعلين رقم ورقم 2 في سانداي".

وأضاف: "قلت أن ضمانات السلامة هي شرط أساسي، وأن الحكومة ملزمة بضمان السلامة وشرح إجراءاتها بالتفصيل للسكان".

ويتوقع أن يبدأ تشغيل المفاعل العام المقبل، لأنه سيخضع للمزيد من التدقيق والتحقق من إجراءات السلامة.

وقد وافق مجلس الولاية على إعادة تشغيل المفاعل بواقع 38 صوتا من أصل 47 في عملية تصويت جرت الجمعة.

ونقلت وكالة رويترز أن معارضين وقفوا في رواق المجلس أثناء عملية التصويت رافعين لافتات بلون وردي كتب عليها "لا لإعادة التشغيل".

وقد منحت سلطة الضبط في اليابان، في سبتمبر/ أيلول، موافقتها على إجراءات السلامة التي أعتمدت في مفاعلات ساندي بعد حادث فوكوشيما.

المزيد حول هذه القصة