9 من قتلى الطائرة الماليزية MH17 لم يتعرف عليهم بعد

الطائرة الماليزية مصدر الصورة EPA
Image caption رغم استئناف التحقيقات، فإنها لم تكتمل بعد حتى الآن

لا يزال 9 من ضحايا الطائرة الماليزية MH17 التي أسقطت في يوليو/تموز فوق أراضي شرقي أوكرانيا المتنازع عليها بين الانفصاليين الموالين لروسيا وقوات الحكومة الأوكرانية لم يتعرف على هوياتهم بعد، حسب وزير خارجية هولندا، بيرت كيندرز.

وتابع وزير خارجية هولندا قائلا خلال حضوره فعالية نظمت في ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا وهي خاركيف إن الخبراء "قطعوا شوطا بعيدا" في عملية التعرف على هويات الضحايا، مضيفا أنهم يبذلون كل في وسعهم للعثور على رفات الضحايا التي لم تحدد بعد.

ومضى وزير خارجية هولندا قائلا "لا يمكن الجزم في هذه اللحظة إن كنا سنتمكن من استعادة رفات تسعة جثامين. لكننا سنبذل كل ما في وسعنا بالتعاون مع السلطات هنا للقيام بذلك".

ويأتي تصريح وزير الخارجية الهولندي بعدما نقل رفات من خمسة من قتلى الطائرة المنكوبة إلى هولندا.

وكانت التحقيقات الأولية توقفت في شهر أغسطس/تموز الماضي بسبب احتدام القتال بين الانفصاليين والقوات الأوكرانية.

لكن المحققين استأنفوا عملهم في شهر سبتمر/أيلول الماضي عندما وقعت الحكومة الأوكرانية والانفصاليين على اتفاق لوقف إطلاق النار.

وصدر في سبتمبر الماضي تقرير هولندي مفاده أن صاروخا انطلق من المنطقة التي يسيطر عليها الموالون لروسيا هو الذي أسقط الطائرة.

ونفى الانفصاليون أو أنصارهم في الجانب الروسي من الحدود المسؤولية عن إسقاط الطائرة الماليزية.

كما نفت روسيا هذه المزاعم، ملمحة إلى أن المقاتلات الأوكرانية هي التي أسقطت الطائرة

وحاول المحققون الوصول إلى مكان إسقاط الطائرة الماليزية في شرقي أوكرانيا لكن المواجهات العسكرية بين الانفصاليين والقوات الأوكرانية حالت دون ذلك.

ومعظم القتلى وعددهم 193 هولنديون.

وكانت الطائرة الماليزية وهي من طراز 777 في رحلة بين أمستردام في هولندا وكوالامبور في ماليزيا عندما أسقطت فوق الأراضي التابعة للانفصاليين الموالين لروسيا شرقي أوكرانيا.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption لم تحدد مسؤولية الطرف الذي أسقط الطائرة الماليزية بعد

المزيد حول هذه القصة